عاجل

عاجل

رئيس الفلبين يأمر الشرطة والجيش بعدم التعاون مع أي تحقيق في حربه على المخدرات

تقرأ الآن:

رئيس الفلبين يأمر الشرطة والجيش بعدم التعاون مع أي تحقيق في حربه على المخدرات

حجم النص Aa Aa

مانيلا (رويترز) – أمر الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي قوات الشرطة والجيش بعدم التعاون مع أي تحقيق في حربه الدامية على المخدرات وسط مطالبات دولية بفتح تحقيق خارجي.

وتعبر الدول الغربية والجماعات الحقوقية عن قلقها بشأن قتل الشرطة أكثر من أربعة آلاف فلبيني منذ تولي دوتيرتي السلطة في يونيو حزيران 2016، فضلا عن مقتل مئات آخرين من متعاطي المخدرات على أيدي مسلحين مجهولين.

وقال دوتيرتي في خطاب أمام وحدات النخبة في القوات المسلحة بمدينة دافاو التي ينحدر منها مساء يوم الخميس “عندما يتعلق الأمر بحقوق الإنسان أو أيا كان المقرر (الخاص بها)، فأمري لكم هو: لا تجيبوا. لا تهتموا”.

وأضاف “من أنتم كي تتدخلوا في الطريقة التي أدير بها بلادي؟ أنتم تعرفون جيدا أن المخدرات تقضي علينا”.

ورحبت الفلبين يوم الثلاثاء بتحقيق تجريه الأمم المتحدة في حملة دوتيرتي على المخدرات شريطة ألا تجريه مقررة الأمم المتحدة الخاصة بشأن حالات القتل خارج نطاق القضاء أجنيس كالامارد، التي تتهمها مانيلا بالتحيز وبعدم الأهلية والجدارة.

وفتح مدع بالمحكمة الجنائية الدولية تحقيقا أوليا في شكوى تتهم دوتيرتي وكبار مسؤوليه بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في حملة مكافحة المخدرات. ويقول دوتيرتي إنه يرحب بذلك ومستعد لأن “يقبع في السجن” من أجل حماية الفلبينيين.

ويقول المدافعون عن حقوق الإنسان إن كثيرا من حالات القتل التي نفذتها الشرطة كانت عمليات إعدام. وتنفي الشرطة هذه المزاعم، قائلة إنها تستخدم القوة المميتة لأن المشتبه بهم مسلحون وأبدوا مقاومة.

وعلى الرغم من الانتقادات التي تواجهها الحملة الدموية على المخدرات، فإن استطلاعات الرأي تشير إلى أن دوتيرتي لا يزال يحظى بشعبية واسعة وأنه أكثر مسؤول عام يثق فيه الشعب.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة