عاجل

عاجل

اعتماد تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم بمونديال 2018

تقرأ الآن:

اعتماد تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم بمونديال 2018

اعتماد تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم بمونديال 2018
حجم النص Aa Aa

قفزة جديدة لكرة القدم

سيتمّ اللجوء إلى استخدام تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم في مباريات كرة القدم خلال مونديال 2018 بروسيا بعد أن أعطى مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم الضوء الاخضر لاستخدام هذه التقنية الجديدة "في ايه آر" في جميع المسابقات، وسيتمّ تطبيقها في مونديال 2018 لكرة القدم الذي ستدور فعالياته بروسيا.

وتقتصر هذه المساعدة التكنولوجية على أربع حالات يمكن أن تغير مجرى المباراة: بعد تسجيل هدف، قرار بركلة جزاء، بعد بطاقة حمراء مباشرة وليس بطاقتين صفراوين أو إنذارا، أو في حالات الخطأ في هوية اللاعب الذي تمّ توجيه الإنذار أو البطاقة الحمراء إليه.

مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم يعتبر منظما لقوانين كرة القدم ويتبع للاتحاد الدولي لكرة القدم، ويتألف من الفيفا والاتحادات الأساسية لقوانين اللعبة: انكلترا، ويلز، اسكتلندا وأيرلندا الشمالية.

اجتماع بوغوتا: الموعد الحاسم

ولكي يُطبق النظام الجديد رسميا، يتعين على مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم أن يقره في اجتماعه الذي سيعقد في العاصمة الكولومبية بوغوتا في السادس عشر من الشهر الحالي. ويرى خبراء كرة القدم أنه لا توجد شكوك من اعتماد النظام الجديد بعد ان دعا رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جاني إنفانتينو اعضاء المجلس إلى التصويت ايجابا على اعتماد التقنية الجديدة بقوله: "نشجع المجلس على اتخاذ قرار ايجابي بهذا الخصوص".

واعتبر مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم أنّ اعتماد هذه التقنية التي حظيت بدعم واسع من مسؤولي الاتحاد الدولي، رغم الانتقادات التي تلاقيها منذ بدء تجربتها، يفتح عهداً جديداً لكرة القدم حيث ستساعد تقنية المساعدة بالفيديو على تحسين النزاهة والعدالة في هذه الرياضة.

المزيد من النزاهة والانصاف في المباريات

وحسب جاني إنفانتينو ستجلب تقنية مساعدة التحكيم بالفيديو مزيدا من العدالة في اللعبة حيث ستساعد على تنظيم كأس عالم أكثر انصافا، فإذا ارتكب حكم ما خطأ، فان هذه التقنية ستقوم بتصحيحه.

وسبق وأن أجرى مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم تقييماً ايجابياً ومشجعاً منذ حوالى شهرين لاختبارات التقنية التي تجرى منذ 2016 في العديد من البطولات والكؤوس. وقد تم اختبارها في كأس القارات 2017 في روسيا. وبدأ اعتمادها هذا الموسم بشكل تدريجي وعلى سبيل التجربة في بطولات الدوري الإيطالي والألماني.

التقنية لن تستخدم في منافسات دوري أبطال أوربا

وسبق وأن أعلن رئيس الاتحاد الأوربي لكرة القدم السلوفيني ألكسندر تشيفيرين أن تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم لن تستخدم الموسم المقبل في مسابقة دوري أبطال أوربا نظرا للارتباك الحاصل بشأن اللجوء إليها حيث أكد: "لا أحد يعلم كيف تستخدم هذه التقنية. هناك الكثير من الارتباك، لست ضد هذه التقنية بشكل مطلق، ولكن يجب التفسير بطريقة أفضل عندما يتم اللجوء اليها. سنرى ماذا سيحصل في كأس العالم".

ومن أبرز الشكاوى المتعلقة بالتقنية هي كثرة استخدامها خلال المباراة ما يؤثر على الوتيرة، أو عكس ذلك، أي عدم الاستعانة بها في لحظات حاسمة. وتعتبر تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم ثاني خرق تكنولوجي في كرة القدم، بعد ادخال تكنولوجيا خط المرمى في مونديال 2014.