عاجل

عاجل

هوكينز يلجأ لسيارة أجرة للحاق بسباق مع فرح

تقرأ الآن:

هوكينز يلجأ لسيارة أجرة للحاق بسباق مع فرح

حجم النص Aa Aa

من ميتش فيلبس

لندن (رويترز) – سيخوض كالوم هوكينز اختبارا صعبا لقدراته عندما يواجه مو فرح في سباق (نصف الماراثون الكبير) في نسخته الأولى والذي يمتد لمسافة 13.1 ميل (21 كيلومترا) في شوارع لندن يوم الأحد لكن إمكانية الانطلاق من خط البداية في حد ذاته يمثل تحديا أكبر أمام العداء الاسكتلندي الموهوب.

ويتطلع هوكينز لهذه المواجهة أمام فرح الفائز بعدة ميداليات عالمية وأولمبية لكنه بدأ يوم الجمعة طريقا طويلا وشاقا للوصول إلى لندن بالسيارة من اسكتلندا بشكل اضطراري بعد تساقط الثلوج في بريطانيا الأيام الأخيرة.

وعجز هوكينز عن السفر جوا خلال يومين ليضطر للاستعانة بسيارة أجرة ليسير على خطى مواطنته لورا موير التي اضطرت لدفع 1500 جنيه إسترليني (2065 دولارا) مقابل الانتقال بسيارة أجرة من جلاسجو لكي تحصل على ميدالية برونزية في سباق ثلاثة آلاف متر في بطولة العالم داخل القاعات في برمنجهام يوم الخميس.

وقال هوكينز للصحفيين عبر دائرة تلفزيونية مغلقة يوم الجمعة “نجحت (لورا) في الوصول إلى هناك وقاومت الطقس وتمكنت من تقديم أداء جيد وهذا أمر ملهم”.

واحتل هوكينز المركز الرابع في سباق الماراثون ببطولة العالم العام الماضي والمركز التاسع في أولمبياد 2016 وسيشارك في دورة ألعاب الكومنولث في الشهر المقبل في استراليا لكنه يفكر الآن في اللحاق بخط البداية يوم الأحد.

وأضاف “هذا الأسبوع محوري في استعداداتي لألعاب الكومنولث”.

وسيستغل فرح أيضا سباق الأحد للاستعداد لظهوره الثاني في ماراثون لندن ووصل إلى العاصمة البريطانية هذا الأسبوع بعد ستة أسابيع من التدريبات في إثيوبيا.

وقال فرح الذي اتجه لسباقات الطرق “سباق لندن في ابريل هو الهدف الرئيسي. أتدرب بشكل جيد وأتطلع لاختبار نفسي”.

وأضاف “من المثير الانتقال من مضمار إلى طريق. إنه تحد لي ولست قلقا من الطقس. ففي العام الماضي في نيويورك ركضت 60 دقيقة وثماني ثوان وسط عاصفة ثلجية واعتدت على الأمر كثيرا”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة