عاجل

عاجل

الفنزويلية روخاس تظهر براعتها وتحتفظ بلقب الوثب الثلاثي

تقرأ الآن:

الفنزويلية روخاس تظهر براعتها وتحتفظ بلقب الوثب الثلاثي

حجم النص Aa Aa

برمنجهام (انجلترا) (رويترز) – أظهرت الفنزويلية يوليمار روخاس لماذا هي أفضل متسابقة في الوثب الثلاثي عندما احتفظت بلقب بطولة العالم لألعاب القوى داخل القاعات يوم السبت في الوقت الذي بدا أنها لن تستطيع فعل ذلك.

وكانت المتسابقة البالغ عمرها 22 عاما هي المرشحة الأولى لكنها وجدت نفسها في منافسة قوية مع الجاميكية كيمبرلي وليامز صاحبة البرونزية في 2014 والتي قدمت أفضل أداء في مسيرتها لتخطف الصدارة قبل المحاولة الخامسة.

وعندما التقيا لآخر مرة في بطولة العالم 2017 داخل القاعات في لندن كان الفارق بينهما حوالي متر واحد، لكن هذه المرة اختلف الأمر تماما وحققت وليامز أفضل رقمين في مسيرتها ووصلت إلى 14.48 متر.

وفي بعض الأوقات عانت روخاس التي تعيش في مدريد في الوصول لأفضل أداء في أول ظهور لها هذا الموسم وفشلت في القيام بالحركة المناسبة قبل الوثبة الأخيرة.

لكنها عادت إلى مستواها المعروف في المحاولة الخامسة لتسجل 14.63 متر وهو الرقم الأفضل عالميا هذا الموسم.

وكان من الصعب على وليامز (29 عاما) تحقيق هذا الرقم رغم أنها كانت تحظى بدعم الجماهير المحلية بعد تدربها في برمنجهام تحت قيادة استون مور المتسابقة البريطانية السابقة.

ونالت الاسبانية آنا بليتييرو المركز الثالث محققة 14.40 متر وهو أفضل رقم في مسيرتها.

وحققت الرومانية اندريا بانتورويو صاحبة المركز الرابع أفضل نتيجة في مسيرتها لكن كان من الصعب أن تخطف الأنظار لأن هذا الرقم اعتادت روخاس على تحقيقه بسهولة.

وعندما نالت ذهبية بطولة العالم في لندن – أول لقب لفنزويلا على الإطلاق – تحدثت روخاس عن الاحتجاجات في بلادها وبعد فوزها يوم السبت وضعت انتصارها مرة أخرى في سياق أوسع.

وقالت “هذا إنجاز كبير لفنزويلا ولأمتنا. أتمنى أن أجلب السعادة لهم وأن يكونوا استمتعوا بمشاهدتي. تدربت بقوة من أجل ذلك.

“كانت منافسة صعبة ومنحتني إلهاما رائعا من أجل الصيف”.

وبدت وليامز سعيدة بأفضل أداء لها في أي بطولة. وقالت “قلبي في حالة جنون وأحاول التحلي بالهدوء لكن الأمر مثير”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة