عاجل

عاجل

توتنهام يفوز في ويمبلي مجددا ووست بروميتش يتجه نحو الهبوط

تقرأ الآن:

توتنهام يفوز في ويمبلي مجددا ووست بروميتش يتجه نحو الهبوط

حجم النص Aa Aa

من ستيف تانج

لندن (رويترز) – حقق توتنهام هوتسبير، الذي بدا متأثرا في بداية الموسم باللعب على استاد ويمبلي ملعبه المؤقت، فوزه السادس على التوالي هناك بتغلبه 2-صفر على هدرسفيلد تاون في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت.

وحافظ توتنهام على سجله الخالي من الهزائم للمباراة 17 على التوالي بجميع المسابقات وتقدم مؤقتا إلى المركز الثالث بفارق نقطة واحدة عن ليفربول الذي يستضيف نيوكاسل يونايتد في وقت لاحق يوم السبت.

ومنح الكوري الجنوبي سون هيونج-مين التقدم لتوتنهام في الشوط الأول وضاعف تقدم فريقه بضربة رأس بعد تمريرة عرضية مذهلة من هاري كين قبل أن يتلقى تحية من الجماهير عند استبداله.

ويتأخر الفريق اللندني، الذي لم يفز في أول ثلاث مباريات على ويمبلي الذي يلعب عليه منتخب انجلترا، بنقطة واحدة عن مانشستر يونايتد صاحب المركز الثاني ويتقدم بخمس نقاط على تشيلسي الذي يحتل المركز الخامس ويحل ضيفا على مانشستر سيتي المتصدر يوم الأحد.

ودفعت الهزيمة هدرسفيلد إلى صراع النجاة من الهبوط مرة أخرى إذ يبتعد بثلاث نقاط فقط عن منطقة الخطر بعد فوزه بمباراتيه السابقتين.

وكان سوانزي سيتي هو المستفيد الأكبر في مؤخرة الترتيب إذ تقدم فوق خمسة أندية إلى المركز 13، ومن بينهم وست هام يونايتد الذي خسر 4-1 أمام الفريق الويلزي.

وامتد الشوط الأول لعشر دقائق إضافية بعد إصابة قوية للنيوزيلندي ونستون ريد مدافع وست هام الذي كان متأخرا 2-صفر بعد الشوط الأول.

وأحرز كي سونج-يونج الهدف الأول لسوانزي بعد تسع دقائق وأضاف مايك فان دير هون غير المراقب الهدف الثاني في الدقيقة 32.

وأكد هدف آندي كينج وركلة جزاء سجلها جوردان ايو فوز صاحب الأرض قبل أن يقلص ميخائيل أنطونيو الفارق.

واستمرت انتصارات سوانزي تحت قيادة المدرب البرتغالي كارلوس كارفالياو. ومنذ توليه تدريب الفريق في نهاية ديسمبر كانون الأول فاز سوانزي، الذي كان يتذيل الترتيب، في خمس مباريات وخسر مرتين فقط.

* يأس باردو

وعلى النقيض لم يأت تغيير وست بروميتش البيون للمدرب في الشهر ذاته بثماره.

ويبدو أن منصب آلان باردو في خطر أكثر من أي وقت مضى بعد الهزيمة 1-صفر خارج ملعبه أمام واتفورد.

وفاز وست بروميتش مرة واحدة في 15 مباراة في الدوري منذ تولي باردو المسؤولية في بداية ديسمبر كانون الأول ويبتعد بثماني نقاط عن منطقة الأمان.

ووضعت تمريرة ويل هيوز القائد تروي ديني في موقف انفراد بالحارس ليهز الشباك.

وبقى ستوك سيتي في المركز قبل الأخير لكنه حصد نقطة مهمة بتعادله بدون أهداف مع مستضيفه ساوثامبتون.

وربما شعرت جماهير بيرنلي باليأس عندما تأخر فريقها بهدف أمام ضيفه ايفرتون، إذ لم يسبق أن فاز فريق المدرب شون دايك بمباراة في الدوري بعد تأخره.

لكن هذه المرة احتفل دايك بمباراته 250 كمدرب بالفوز 2-1 بفضل هدفين من آشلي بارنز والبديل كريس وود.

وتقدم الفريق الضيف، الذي فاز مرة واحدة خارج أرضه هذا الموسم، عن طريق المهاجم التركي جينك طوسون في الدقيقة 20 وهو هدفه الأول مع ايفرتون منذ انضمامه إليه في يناير كانون الثاني.

وساءت الأمور لايفرتون بعد طرد قائده آشلي وليامز قبل أربع دقائق على النهاية بعد مخالفة ضد بارنز.

وتراجع ايفرتون إلى المركز العاشر فيما بقي بيرنلي في المركز السابع بعدما حقق انتصاره الأول في الدوري منذ منتصف ديسمبر كانون الأول.

ويحل ارسنال المتعثر صاحب المركز السادس بقيادة مدربه أرسين فينجر ضيفا على برايتون آند هوف البيون صاحب المركز 12 يوم الأحد.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة