عاجل

عاجل

برايتون يزيد الضغط على فينجر بعد خسارة ارسنال مرة أخرى

تقرأ الآن:

برايتون يزيد الضغط على فينجر بعد خسارة ارسنال مرة أخرى

حجم النص Aa Aa

من بيتر هول

برايتون (انجلترا) (رويترز) – ازداد الضغط على أرسين فينجر مدرب ارسنال يوم الأحد عندما تلقى فريقه الهزيمة الرابعة على التوالي بجميع المسابقات بعد خسارته 2-1 خارج ملعبه أمام برايتون آند هوف البيون في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

وبعد بداية قوية من الفريق الزائر، سجل لويس دنك ليمنح برايتون المقدمة وتهتز شباك ارسنال للمباراة 11 على التوالي، وهي أطول مسيرة منذ فبراير شباط 2002.

وجعل جلين موراي النتيجة 2-صفر في الدقيقة 26 محرزا هدفه الخامس في اخر خمس مباريات في الدوري، قبل أن يقلص بيير-ايمريك أوباميانج الفارق مع تبقي دقيقتين على نهاية الشوط الأول.

وتحسن ارسنال في الشوط الثاني لكن برايتون صمد ليحقق ثالث انتصار على التوالي في الدوري بملعبه ويتقدم للمركز العاشر في الترتيب.

وبعد ثامن هزيمة بجميع المسابقات في 2018، بقي ارسنال في المركز السادس بفارق 13 نقطة خلف غريمه في شمال لندن توتنهام هوتسبير صاحب المركز الرابع.

وقال فينجر “مستقبلي ليس هو أكثر ما يقلقني. ليست أول مرة أخسر فيها مباريات على التوالي. لا زلت مؤمنا بقدرتي على فعلها (قلب الأوضاع)”.

وأجرى ارسنال ثلاثة تغييرات على التشكيلة التي خسرت أمام مانشستر سيتي يوم الخميس، إذ عاد جاك ويلشير إلى التشكيلة الأساسية لكن اللاعب الانجليزي الدولي اكتفى بمشاهدة تأخر فريقه.

وقفز بيتر تشك محاولا الوصول إلى الكرة بعد ركلة ركنية لكن شين دافي تفوق عليه في الهواء ووضع دنك الكرة بسهولة داخل المرمى.

وواجه ارسنال صعوبات في التعامل مع تحركات باسكال جروس الذي لعب دورا محوريا في هدف برايتون الثاني عندما أرسل تمريرة عرضية مقتنة إلى موراي الذي حولها بضربة رأس إلى الشباك.

وقال كريس هيوتون مدرب برايتون “بالتأكيد وصلنا إلى أفضل أداء في الوقت المناسب. بدأنا بشكل جيد للغاية وكان يمكننا تسجيل المزيد من الأهداف”.

وهتفت جماهير ارسنال “نريد رحيل فينجر” لكن الفريق تحسن بمرور الوقت وعاد إلى المباراة عندما حول أوباميانج تمريرة جرانيت تشاكا العرضية داخل الشباك.

ولم يكن الفريق الزائر محظوظا عندما ارتدت ضربة رأس من لوران كوسينلي من القائم في نهاية الشوط الأول.

وواصل ارسنال ضغطه في الشوط الثاني وأنقذ ماثيو رايان حارس برايتون فرصة من مسعود أوزيل.

لكن ارسنال لم يصنع فرصة حقيقية لادراك التعادل وقوبلت صفارة النهاية بمزيد من الغضب من جماهير الفريق اللندني.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة