عاجل

عاجل

وفاة أستوري قائد فيورنتينا فجأة عن 31 عاما

تقرأ الآن:

وفاة أستوري قائد فيورنتينا فجأة عن 31 عاما

حجم النص Aa Aa

ميلانو (رويترز) – قال نادي فيورنتينا المنافس في الدوري الايطالي لكرة القدم عبر تويتر إن قائده دافيدي أستوري توفي إثر تعرضه لمرض مفاجئ صباح يوم الأحد عن 31 عاما.

وقررت رابطة الدوري الايطالي تأجيل جميع مباريات الدوري المقررة يوم الأحد ومن بينها مواجهة القمة بين ميلانو وانترناسيونالي وأرسلت أندية ايطالية وأوروبية بالإضافة إلى عشرات اللاعبين تعازيهم وسط عدم تصديق لما حدث.

وأضاف النادي في بيان “ببالغ الحزن يعلن فيورنتينا أن قائده دافيدي أستوري توفي متأثرا بمرض مفاجئ”.

وجاء في البيان أيضا “وبسبب حساسية هذا الوضع المأساوي وفوق كل شيء احتراما لأسرته فإننا نناشد الجميع مراعاة حساسية الموقف”.

وعُثر على المدافع أستوري الذي كان يخوض موسمه العاشر في دوري الدرجة الأولى ميتا في غرفته في فندق في اوديني إذ كان يستعد فيورنتينا لمواجهة اودينيزي على إستاد داتشيا يوم الأحد.

وقال ارتورو ماستروناردي المتحدث باسم فيورنتينا للصحفيين خارج فندق إقامة الفريق إن أعضاء النادي شعروا بالقلق عندما لم ينضم أستوري، وهو متزوج ولديه ابنة واحدة، إلى زملائه على طعام الإفطار حوالي الساعة 9:30 صباحا بالتوقيت المحلي (8:30 بتوقيت جرينتش).

وانضم أستوري، الذي خاض 289 مباراة في دوري الأضواء، إلى فيورنتينا قادما من كالياري على سبيل الإعارة في أغسطس آب 2015 وبعد ذلك بعام ارتبط مع النادي بعقد دائم.

وقبل ذلك أمضى اللاعب ستة أعوام مع كالياري وأعير إلى روما لعام واحد.

ونشأ أستوري في ميلانو لكنه لم يلعب للفريق الأول مطلقا.

وخاض 14 مباريات دولية مع منتخب ايطاليا ما بين 2012 و2017 وكان ضمن التشكيلة التي نالت المركز الثالث في كأس القارات 2013.

ونقلت وكالة أنسا للأنباء عن انطونيو دي نيكولو المدعي العام لمقاطعة اوديني قوله إنه يعتقد أن “اللاعب توفي بسبب سكتة قلبية نتيجة أسباب طبيعية”.

* الوداع أيها القائد

وقال اندريا ديلا فالي رئيس فيورنتينا إن أستوري كان بصدد التوقيع على عقد جديد يوم الاثنين كان سيبقيه ضمن صفوف الفريق حتى نهاية مسيرته.

وأبلغ ديلا فالي الصحفيين “دافيدي كان قائدا حقيقيا وشخصا رائعا وتشرفت بوجوده هنا في هذه السنوات”.

وكان ماتيو رينتسي رئيس وزراء ايطاليا السابق أحد الذين قدموا تعازيهم في وفاة اللاعب.

وقال “غير معقول. أنا لا أصدق وأبكي مع أسرته ومع كل جماهير فيورنتينا. وداعا أيها القائد”.

وقال جينارو جاتوسو مدرب ميلانو إن كرة القدم تصبح بلا معنى في مثل هذه الظروف.

وكتب على حسابه على تويتر “لا أتصور إقامة مباراة قمة ميلانو بعد كارثة بهذا الشكل”.

وكانت عمليات الإحماء والاستعداد لمباراة جنوة وكالياري جارية عندما تم الإعلان عن نبأ وفاة أستوري.

وقامت الجماهير بالتحية عندما ظهرت صورة أستوري على شاشة الاستاد ورحلت في صمت عندما تم الإعلان عن تأجيل المباراة.

وأشارت وسائل إعلام ايطالية إلى أن دييجو لوبيز مدرب كالياري، زميل أستوري السابق، احتاج إلى علاج طبي عندما علم بالأمر.

وكتب جيانلويجي بوفون حارس يوفنتوس المخضرم على حسابه على انستجرام “كنت أفضل من يعبر عن العالم القديم الذي تحكمه قيم الكرة والتميز والأدب والاحترام تجاه الآخرين. كنت واحدا من أفضل الرياضيين الذين تعرفت عليهم على الإطلاق”.

وقال فرانشيسكو توتي لاعب روما السابق إنه يشعر “بالصدمة وعدم التصديق ولا استطيع الحديث عن هذه المأساة”.

وقال تشيزاري برانديلي الذي درب أستوري في أغلب مبارياته مع المنتخب “حزين للغاية وأشعر بفراغ داخلي”.

وأشار جيوفاني مالاجو رئيس اللجنة الاولمبية الايطالية والقائم بأعمال رئيس رابطة الدوري الايطالي إلى أنه كان من واجبه تأجيل مباريات يوم الأحد وهو ما قام به من خلال طلبه للأندية.

وأضاف “تحدثت مع أكثر من طبيب ولا أريد الخوض في تكهنات. لا اعتقد أن أي طبيب في العالم يمكنه الحديث عن علاج مضمون عندما يظهر الحديث عن الموت المفاجئ”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة