عاجل

عاجل

ويجينز: لم أتجاوز "الحدود الأخلاقية" لرياضة الدراجات مع فريق سكاي

تقرأ الآن:

ويجينز: لم أتجاوز "الحدود الأخلاقية" لرياضة الدراجات مع فريق سكاي

حجم النص Aa Aa

لندن (رويترز) – دافع برادلي ويجينز الفائز بسباق فرنسا للدراجات عن نفسه إزاء اتهامات ذكرت انه وفريق سكاي استخدما دواء تسمح به اللوائح لتعزيز الأداء وقال إنه ضحية محاولة خبيثة لتشويه سمعته.

وقال ويجينز الحائز على خمس ميداليات ذهبية أولمبية في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) يوم الاثنين بعدما نشرت لجنة تابعة للبرلمان البريطاني تقريرها عن المنشطات في عالم الرياضة إنه لم يخالف القواعد يوما.

وذكر تقرير لجنة الثقافة والاعلام والرياضة ان فريق سكاي تجاوز “الحدود الأخلاقية” باستخدام عقار تسمح بها اللوائح لأسباب طبية في تعزيز الأداء.

وقال ويجينز الذي أصبح في 2012 أول بريطاني يفوز بلقب سباق فرنسا للدراجات “لم أتجاوز الحدود الأخلاقية في أي مرحلة من مسيرتي”.

وأضاف المتسابق البريطاني البالغ من العمر 37 عاما والذي اعتزل منافسات المحترفين في ديسمبر كانون الأول 2016 انه يتعرض لحملة شعواء بدأ أطفاله يتأثرون بها في المدرسة.

وأوضح “تأثير هذه الحملة الواسعة على أسرتي مروع. لا أدري كيف سأتعامل مع الضرر الذي تسببت فيه لأولادي. لم أكن أرغب فيها على كل الأحوال”.

وكان ويجينز حصل على إعفاء لأسباب طبية لاستخدام مادة تعالج الربو قبل سباقي فرنسا في 2011 و2012 وسباق ايطاليا في 2013.

وقال التقرير إن ويجينز عولج بهذه المادة في تسع مناسبات أثناء المنافسات وخارجها على مدار أربع سنوات.

وأضاف التقرير “يصعب معرفة ما هي الضرورة الطبية التي استلزمت استخدام هذا القدر المفرط من تلك المادة”

وقال ويجينز إنه لا يدري من أي جاءت هذه المزاعم.

وأضاف “أرغب حقا في معرفة ذلك. هذا المصدر المجهول أو هذا الشخص المجهول الذي قال ذلك”.

وتابع “أنفي هذا الأمر جملة وتفصيلا. إنها محاولة خبيثة. هذا شخص يحاول تشويه سمعتي.

“لم أكن لاضيع 15 أو 20 عاما من حياتي في العمل بجد واخلاص لهذه الرياضة بهذا الشكل. انه كلام سخيف”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة