عاجل

عاجل

ما أبرز الملفات المطروحة على مائدة مباحثات ترامب ونتنياهو؟

تقرأ الآن:

ما أبرز الملفات المطروحة على مائدة مباحثات ترامب ونتنياهو؟

حجم النص Aa Aa

يجري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو محادثات اليوم الاثنين تتيح فرصة لتشكيل جبهة مشتركة ضد إيران لكن من المتوقع ألا تسهم كثيرا في إحراز تقدم على صعيد مساعي السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وبعد أن أحاطت به تحقيقات الفساد وهددت بقاءه السياسي واستجوبته الشرطة قي منزله يوم الجمعة ستسلط الأضواء من جديد على رئيس الوزراء الإسرائيلي لكنها هذه المرة ستكون خلال زيارته للولايات المتحدة التي تستمر خمسة أيام.

الاتفاق النووي

وقال مسؤولون أمريكيون وإسرائيليون إن من المتوقع أن يتصدر مسعى ترامب لتعديل الاتفاق النووي بين إيران والقوى العالمية أو إلغائه والمخاوف بشأن الوجود الإيراني في سوريا جدول أعمال المحادثات مع نتنياهو.

ويندد الزعيمان بالاتفاق منذ وقت طويل ويبرران ذلك بأنه قصير الأجل ولا يشمل برنامج إيران للصواريخ الباليستية أو دعمها لمسلحين مناهضين لإسرائيل في المنطقة.

وتوعد ترامب بالانسحاب من الاتفاق ما لم يساعد الحلفاء على "إصلاحه" باتفاق آخر. وقال مسؤول إسرائيلي إن من المتوقع أن يبحث نتنياهو وترامب سبل التغلب على مقاومة الأوروبيين لهذا الأمر.

وقال نتنياهو للصحفيين لدى مغادرته إسرائيل "أعتزم مناقشة عدد من القضايا مع (ترامب) لكن أهمها إيران وعدوانها وطموحاتها النووية وتصرفاتها العنيفة في الشرق الأوسط بما في ذلك على حدودنا ذاتها".

إقرأ أيضا:

شاهد.. حرب كلامية بين إيران وإسرائيل في مؤتمر ميونخ

نتنياهو: "عداء إيران شجع دولا عربية على إقامة تحالفات إستراتيجية مع إسرائيل"

اتهامات إسرائيلية

وتتهم إسرائيل إيران بالسعي لوجود عسكري دائم لها في سوريا حيث تؤيد قوى مدعومة من طهران الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الأهلية.

وحذر نتنياهو كذلك من أن إسرائيل قد تتحرك ضد إيران نفسها وذلك بعدما حلقت طائرة إيرانية بدون طيار في الأجواء الإسرائيلية الشهر الماضي وعقب إسقاط طائرة حربية إسرائيلية أثناء قصفها للدفاعات الجوية في سوريا. ويتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي إيران بالتخطيط لبناء مصانع للصواريخ الموجهة في لبنان وسط توترات على طول حدود إسرائيل معه.

وقال ميخائيل أورين، وهو نائب وزير في الحكومة الإسرائيلية وكان سفيرا لإسرائيل في واشنطن، للقناة 13 التلفزيونية في إسرائيل "نريد أن نعرف ولابد أن نعرف ما هو الموقف الذي ستتخذه الولايات المتحدة إذا ما دخلنا في شكل من أشكال المواجهة الأوسع مع إيران".

سحب الجيش من سوريا

ودعا وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إيران لسحب جيشها والفصائل المسلحة التابعة لها من سوريا. لكن وفي ضوء كون روسيا اللاعب الدولي صاحب اليد العليا في سوريا فمن غير الواضح ما هي الخطوات العملية التي يمكن أن تتخذها واشنطن لتهدئة مخاوف إسرائيل.

وسيناقش ترامب ونتنياهو أيضا الجهود التي يقودها جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي لصياغة اقتراح للسلام مع الفلسطينيين وهو ما قال ترامب إنه قد يؤدي إلى "صفقة القرن".

لكن هذه الجهود لم تؤت أي ثمار منذ اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل في ديسمبر كانون الأول وإعلانه قرار نقل السفارة الأمريكية هناك للمدينة في مايو أيار أي بعد فترة قصيرة من الذكرى السبعين لقيام دولة إسرائيل.

ويقف كوشنر في موقف الدفاع وسط تحقيقات بشأن مزاعم تدخل روسيا في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.

ورد الزعماء الفلسطينيون على القرار الأمريكي الذي يحيد عن سياسة الولايات المتحدة حيال القدس منذ عقود برفض قيادة واشنطن التقليدية لجهود السلام.

وقال نتنياهو للصحفيين في إسرائيل إنه سيبحث مع ترامب إمكانية توجيه الدعوة له لحضور افتتاح السفارة في القدس.