عاجل

عاجل

مقتل 18 على الأقل في زلزال جديد يضرب بابوا غينيا الجديدة

تقرأ الآن:

مقتل 18 على الأقل في زلزال جديد يضرب بابوا غينيا الجديدة

حجم النص Aa Aa

من كولين باكام

سيدني (رويترز) – قال مسؤول إن 18 شخصا على الأقل لاقوا حتفهم عندما ضرب زلزال بقوة 6.7 درجة المرتفعات الجنوبية الجبلية في بابوا غينيا الجديدة يوم الأربعاء بعد أكثر من أسبوع من زلزال أقوى سوى قرى بالأرض وأدى لمقتل ما لا يقل عن 55 شخصا.

وقع الزلزال بعد وقت قصير من منتصف الليل بالتوقيت المحلي على بعد 31 كيلومترا جنوب غربي مركز الزلزال الذي وقع يوم 26 فبراير شباط وبلغت قوته 7.5 درجة ودفع الحكومة ووكالات الإغاثة للإسراع لتقديم مساعدات عاجلة للمنطقة النائية.

وقالت استراليا ونيوزيلندا يوم الأربعاء إنهما ستزيدان المساعدات المقدمة لبابوا غينيا الجديدة.

وتعتزم استراليا إرسال ثلاث طائرات هليكوبتر لنقل المساعدات هذا الأسبوع بينما سترسل نيوزيلندا طائرة عسكرية ثانية لتوزيع معدات طبية ولوازم الاعتناء بالنظافة الشخصية وأقمشة مضادة للماء.

وكان زلزال يوم الأربعاء هو الأشد في سلسلة هزات ارتدادية تعرضت لها المنطقة الغنية بالموارد والتي تبعد نحو 600 كيلومتر شمال غربي العاصمة بورت مورزبي.

وقال وليام باندو المسؤول الإداري لإقليم هيلا لرويترز إن التقارير الأولية تتحدث عن مقتل 18 شخصا جراء الزلزال.

وقال ماناسيه ماكيبا نائب وزير البترول والطاقة في بابوا غينيا الجديدة، والذي يمثل مناطق من إقليم هيلا في البرلمان، إن العثور على مزيد من الضحايا مستمر.

وأضاف “لا يزال الناس يُنتشلون من الطين ولا يزالون ينقلون إلى المستشفيات”.

وذكرت وسائل إعلام أن عدد القتلى جراء الزلزال الأساسي ارتفع إلى 75 بعدما قال مسؤولون حكوميون في وقت سابق إن عدد القتلى 55.

وقالت متحدثة باسم المركز الوطني لإدارة الكوارث يوم الأربعاء إن السلطات تضع اللمسات الأخيرة على تقرير بشأن ضحايا الزلزال الأول.

وقال جيمس كومنجي، الذي يعمل في مشروع إغاثة تابع للكنيسة، من مدينة تاري عاصمة إقليم هيلا المنكوب إن التقييم الذي أجراه مركز التقييم والاستجابة التابع للكنيسة يشير إلى سقوط 67 قتيلا في إقليم هيلا وحده.

وتعرقلت جهود الإغاثة حيث يبذل رجال الإنقاذ جهودا مضنية للوصول إلى منطقة المرتفعات بعد تعرض الكثير من الطرق إما للدمار الشديد أو الإغلاق.

وحذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر من أن الوضع قد يتفاقم إذا هطلت أمطار غزيرة على المنطقة.

وقال أودايا ريجمي مدير اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بابوا غينيا الجديدة “نحن متلهفون على الوصول لمجتمعات بينما تشهد قلة في المطر فيما يعد موسما للأمطار الغزيرة، وقد يؤدي هطول المطر بغزارة إلى انهيارات أرضية في تلال زعزعها الزلزال بالفعل، وإلى فيضانات وتلويث المياه”.

وقال الصليب الأحمر إن تقديراته الأولية تشير إلى أن الزلزال ربما ألحق الضرر بما يصل إلى 143 ألف شخص بينما أصيب نحو 500 شخص ونزح 17 ألفا عن منازلهم. وتضررت منشآت طبية حتى في المناطق التي توجد إمكانية أكبر للوصول إليها.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة