عاجل

عاجل

جانب من مظاهرة لنساء أرجنتينيات ضد قضايا مجتمعية

no comment

أرجنتينيات يتظاهرن في يوم المرأة العالمي

ارتدين ألوانا زاهية، ووضعن ملابسهن الداخلية على وجوههن، بذلك عبرت ناشطات أرجنتينيات عن إحباطهن من القضايا الاجتماعية التي تؤثر على النساء أكثر من الرجال في أمريكا الجنوبية.

تقول ميلاغروس راميرز: "أُضرب لأنني تعبت من الخوف عندما أكون في الشارع، ولأنني غير قادرة على اللباس كما أريد، وبسبب الأوضاع البذيئة، ولأنني أتقاضى أقل من الرجل لمجرد كوني امرأة".

وتضيف: "تعبت، لأننا نقتل لكوننا نساء. تعبت من عدم القدرة على الإرضاع بحرية في الشارع، أو الإجهاض بالمجان في المستشفيات".

ومثل معظم البلدان في أمريكا اللاتينية، تسمح الأرجنتين حاليا بالإجهاض القانوني، لكن، في حالات محددة، بما في ذلك الاغتصاب أو وجود خطر على حياة الأم.

وغالبا ما تجري عمليات الإجهاض غير القانونية في ظروف صحية بائسة، أو في عيادات خاصة للميسورين.

وتنتقد جماعات حقوق الإنسان شرط الحصول على إذن من القاضي من أجل الإجهاض، الأمر الذي يؤدي في كثير من الأحيان إلى تأخير طويل أو رفض الإجراء.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، كشف مجلس النواب في الكونجرس عن مشروع قانون يسمح للنساء في الأرجنتين بمقاطعة الحمل خلال الأسابيع الأربعة عشر الأولى، ما أدى إلى انقسام الأحزاب السياسية.

ومع تصاعد العنف في السنوات الأخيرة ، قامت النساء الأرجنتيات باحتجاجات أخرى ضد الجريمة والعنف المنزلي الذي يستهدف النساء.

من جهة أخرى، يظهر السجل الوطني من قبل المحكمة العليا مقتل 254 امرأة في الأرجنتين عام 2016، ولكن لم تنشر وسائل الإعلام المحلية أن معظم النساء عانين من العنف شركائهن.

No Comment المزيد من