عاجل

عاجل

أورتيغا في حوار خاص: من الجيد فرض العقوبات على مادورو ويجب اتخاذ اجراءات أخرى

تقرأ الآن:

أورتيغا في حوار خاص: من الجيد فرض العقوبات على مادورو ويجب اتخاذ اجراءات أخرى

أورتيغا في حوار خاص: من الجيد فرض العقوبات على مادورو ويجب اتخاذ اجراءات أخرى
حجم النص Aa Aa

قبل عام تقريباً،المدعية العامة الفنزويلية السابقة، لويزا أورتيغا، نددت بخرق النظام الدستوري في بلادها، ما دعا الجمعية التأسيسية الوطنية لإقالتها من منصبها. أواخر آب/اغسطس، فرت من بلادها لتلجأ الى كولومبيا. ومن كولومبيا تعمل على جمع الادلة التي تدين حكومة الرئيس نيكولاس مادورو. الزميل في “يورنيوز” هيكتور ايستيبا التقاها وأجرى معها الحوار التالي:

جرائم تعذيب ومداهمات واعتقالات تعسفية

“يورونيوز”: السيدة أورتيغا، قبل قرار المحكمة الجنائية الدولية فتح تحقيق أولي، وجهت اتهامات للرئيس نيكولاس مادورو وغيره من الوزراء الفنزويليين، ما هي هذه الانتهاكات لحقوق الانسان التي نددت بها في تقريرك للمحكمة في لاهاي؟

أورتيغا: “إنها احكام بالاعدام، وقتل أكثر من ثمانية آلاف فنزويلي خلال الاعوام 2015 و2016 و2017. علاوة على ذلك، توجهت للمحكمة كي أدين جرائم التعذيب وجرائم المداهمات القسرية بلا أسباب قانونية، والمحاكمات العسكرية للمدنيين، والاعتقالات التعسفية، والمداهمات الجماعية عن طريق العنف، كل هذه الامور نظر فيها نظام روما الاساسي”.

“يورونيوز”: هذه الانتهاكات لحقوق الانسان التي ذكرتيها في التقرير الذي قدمتيه، إن كانت قد بدأت منذ عام 2015، فلماذا لم تنددي بها حينها؟

أورتيغا: “لقد نددت بهذه الاحداث منذ 2015. وفي البرهان الذي قدمته، هناك ثلاث أدوات وهي “روندون بلان”. إنها خطة وضعتها وزارة الدفاع لمراقبة أمن المواطن. وفي فنزويلا أمن المواطن يجب أن يكون مدنياً من خلال جهاز قضائي منبثق عن وزارة الدفاع التي منحت الجيش الحق بضمان أمن المواطن. خلال عام 2015، مع أول جهاز لامن المواطن، تحركت ورفضت هذه الآلية الخاصة بمراقبة أمن المواطن هذه”.

انتخابات رئاسية في غياب الضمانات

“يورونيوز”: السيدة أورتيغا، الانتخابات الرئاسية في فنزويلا ستجري أواخر أيار/مايو. طاولة الوحدة الديمقراطية رفضت الترشح اليها، كيف ترين موقف المعارضة هذا؟

أورتيغا: “أنا ديمقراطية وأؤمن بالعملية الانتخابية، وعلينا أن ننتخب. لكن في هذه العملية لا يمكننا التصويت. لا يمكننا التصويت لعدم وجود الضمانات. لا شفافية فيها. الناس لن يشاركوا في هذه الانتخابات التي غابت عنها المساواة”.

على أوروبا وضع اليد على ممتلكات الفنزويليين غير الشرعية

“يورونيوز”: السيدة أورتيغا، الاتحاد الاوروبي فرض عقوبات على نيكولاس مادورو وغيره من الشخصيات الممثلة في الحكومة الفنزويلية. ما رأيك بهذه العقوبات؟

أورتيغا: “أوافق عليها تماماً. من الجيد فرضها عليه. ويجب اتخاذ اجراءات أخرى أيضاً. أعتقد ان الاجراءات الاخرى التي يجب أن يتخذها المجتمع الاوروبي هي وضع اليد على ممتلكات الفنزويليين التي أخذت بطرق غير شرعية. هناك فنزويليون لديهم ممتلكات في بلدان أخرى وقد حصلوا عليها بطرق شرعية ومشرفة… لكن أولئك الذين لا يمكنهم تبرير امتلاكهم لها وقد كانوا موظفين في القطاع العام ولديهم ثروات كبيرة وممتلكات يجب طردهم وكذلك أبناء الوزراء. وكذلك بعض الدبلوماسيين الفنزويليين الموجودين في مختلف البلدان. العديد منهم لم تصادق عليه الجمعية الوطنية، وهي المؤسسة التي تصادق على تسمية السفراء. لقد استلموا مراكزهم بطريقة غير شرعية. لذا أعتقد انه على المجتمع الاوروبي والدول الاخرى اتخاذ بعض الاجراءات في هذا الشأن”.