عاجل

عاجل

لوبي الأسلحة يقاضي ولاية فلوريدا لمنع تشديد شروط الحصول على السلاح

تقرأ الآن:

لوبي الأسلحة يقاضي ولاية فلوريدا لمنع تشديد شروط الحصول على السلاح

لوبي الأسلحة يقاضي ولاية فلوريدا لمنع تشديد شروط الحصول على السلاح
حجم النص Aa Aa

لجأ "الاتحاد القومي للأسلحة" RNA، الذي يتمتع بنفوذ واسع داخل الولايات المتحدة الأمريكية إلى القضاء لمنع قرار اتخذه حاكم ولاية فلوريدا ريك سكوت بإدخال تعديلات على قوانين الولاية بغرض تشديد شروط شراء الأسلحة.

وانتهز سكوت زيارة قام بها لأهالي ضحايا عملية إطلاق النار بمدرسة مارجوري ستونمان دوجلاس الشهر الماضي، للإعلان عن إدخال تعديلات في قوانين الولاية، تعزز من الأمن داخل المدارس وتشدد من شروط شراء الأسلحة.

وهاجم حاكم الولاية المنتمي للحزب الجمهوري، نظيره في واشنطن بشدة، منتقدا سلبيته في التعامل مع المخاطر الأمنية. ودعا سكوت إلى ضرورة تبني نصوصا تحول دون حصول ذوي الأمراض النفسية والعقلية على الأسلحة.

ويرى سكوت أن القوانين يجب أن تجيز حمل السلاح للمدرسين المؤهلين لذلك، كما يجب أن يتم حظر الأسلحة الآلية، ورفع السن القانونية لشراء الأسلحة من 18 إلى 21 سنة.

ويطالب سكوت بالإضافة إلى ذلك، تخصيص مزيد من الأموال لتوظيف رجال أمن لحماية المدارس.

التعديلات التي أقرها حاكم فلوريدا وحملت اسم "قانون باركلاند"، في إشارة إلى حادثة إطلاق النار التي أسفرت عن مقتل 17 شخصا في 14 فبراير/ شباط الماضي، أثارث غضب لوبي الأسلحة داخل الولايات المتحدة الأمريكية، ولم يتأخر "الاتحاد القومي للأسلحة" في الرد عليه، من خلال رفع دعوى قضائية لإبطال تلك التعديلات.

وقال أحد المتحدثين باسم الاتحاد إن قرار حاكم ولاية فلوريدا ينتهك الحقوق الدستورية للمواطنين الأقل من 21 عاما في الحصول على الأسلحة.

وأضاف المتحدث أن المواطن الأمريكي يعتبر راشدا عند بلوغه سن 18 عاما، ويتمتع بالحقوق الدستورية في كافة جوانب الحياتية، بما فيها الحق الأساسي في الحصول على السلاح.