عاجل

عاجل

no comment

اليابان تحيي الذكري السابعة للتسونامي وكارثة مفاعل فوكوشيما

أحيت اليابان في مراسم حكومية رسمية الأحد، الذكرى السابعة للتسونامي الذي اجتاح الساحل الشمالي الشرقي للبلاد عام 2011.

وشارك أعضاء الحكومة اليابانية يتقدمهم رئيس الوزراء تشينزو آبي المراسم، إلى جانب الأمير آكيشينو الابن الثاني لإمبراطور اليابان، بالإضافة إلى عدد من أهالي الضحايا في المراسم التي اتسمت بالهدوء.

وبدأت المراسم بالوقوف دقيقة حداد عند الساعة 2.46 دقيقة، وهو نفس الوقت التي هب فيه التسونامي في 11 مارس 2011، مخلفا أكثر 18 ألف قتيل.

وتسبب التسونامي في إحداث مشاكل في تبريد المقاعل النووي في فوكوشيما، ما أدى إلى زيادة النشاط الإشعاعي، وهو ما دفع السلطات إلى إجلاء نحو 200 ألف شخص من محيط 20 كيلومترا حول المفاعل.

ولا تزال السلطات اليابانية معالجة آثار تلك الكارثة النووية، في حين يتوقع الخبراء إلى أن إزالة آثار الإشعاع قد تحتاج إلى ما بين 30 و40 عاما.

No Comment المزيد من