عاجل

عاجل

هل تتجه بريطانيا وروسيا نحو أزمة دبلوماسية؟

تقرأ الآن:

هل تتجه بريطانيا وروسيا نحو أزمة دبلوماسية؟

© Copyright :
reuters
حجم النص Aa Aa

أعطت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الحكومة الروسية مهلة حتى منتصف ليل الثلاثاء لتقديم توضيحات حول محاولة تسميم الجاسوس الروسي السابق، سيرجي سكريبال، وابنته، في مدينة سالزبري الإنجليزية، وإلا اعتبرته "استخداماً غير مشروع للقوة" من روسيا ضد بريطانيا.

وجاءت تصريحات ماي في الوقت الذي أعلنت فيه موسكو عن استدعائها للسفير البريطاني في موسكو، مما ينبئ ببوادر أزمة دبلوماسية بين بريطانيا وروسيا خاصة بعد تكرار اتهام النظام الروسي بقتل مناهضين له بالعاصمة البريطانية.

ويرقد العميل المزدوج السابق سيرغي سكريبال (66 عاما) وابنته يوليا (33 عاما) في المستشفى في حالة خطيرة منذ الرابع من مارس آذار عندما عثر عليهما فاقدي الوعي أمام مركز تجاري في مدينة سالزبري بجنوب إنجلترا

وقُتل الجاسوس الروسي السابق أليكسندر ليتفينينكو بعد تعرضه لمادة البلوتونيوم المشعة عام 2006 وسط اتهامات لنظام بوتين بالضلوع في مقتله.

وقالت ماي إنه في حال عدم توفر إيضاح وافي من الجانب الروسي بشأن الواقعة، فإنها ستعود إلى مجلس العموم البريطاني بحزمة مقترحات لتدابير انتقامية ضد روسيا.

ووصفت فرنسا الواقهة بأنها أمر غير مقبول فأعلنت فرنسا تضامنها مع بريطانيا ضد الموقف الروسي.

وعددت ماي سياسات روسية التي وصفتها بالعدائية، فقالت "إن الاستيلاء على شبه جزيرة القرم، وانتهاك المجال الجوي الأوروبي، والتدخل في نتائج الانتخابات وخرق أنظمة وزارة الدفاع الدنماركي والبرلمان الألماني" كلها من شيَم النظام الروسي.

موسكو: إنه سيرك داخل البرلمان البريطاني

روسيا من جانبها اعتبرت أن اتهامات ماي لموسكو بالوقوف وراء تسميم سكريبال يحمل دوافع سياسية ويهدف إلى الاستفزاز، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الروسية.

ونقلت وكالة أنباء تاس عن ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية قولها : "إنه استعراض سيرك في البرلمان البريطاني". وأضافت: "الاستنتاج واضح: إنها حملة جديدة من المعلومات السياسية القائمة على الاستفزاز".

للمزيد على يورونيوز:

اتهام روسي لبريطانيا

واتهم التلفزيون الروسي الرسمي بريطانيا بتسميم سكريبال بهدف التأثير على استضافة روسيا لكأس العالم لكرة القدم في يونيو حزيران ويوليو تموز.

وقال ديمتري كيسليوف المعروف بأنه أكثر مقدمي البرامج تأييدا للكرملين "حاولوا إلقاء اللوم على روسيا لكن إذا فكرت في الأمر مليا فإن تسميم كولونيل المخابرات الحربية يصب في مصلحة البريطانيين فقط".

وقالت ماي العام الماضي إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يسعى لإضعاف الغرب والنظام الدولي بالتدخل في الانتخابات. وتعهدت بأن تضمن عدم تدفق المال الفاسد من روسيا إلى بريطانيا.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين إن سكريبال "عمل مع إحدى وكالات المخابرات البريطانية ووقع الحادث في بريطانيا العظمى. هذا ليس أمرا يخص الحكومة الروسية".

وكشف سكريبال عن عشرات الجواسيس الروس للمخابرات البريطانية قبل القبض عليه في موسكو عام 2004. وصدر ضده حكم بالسجن 13 عاما في عام 2006 ثم حصل على حق اللجوء في بريطانيا عام 2010 بعد مبادلته بجواسيس روس.

وحذر وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون من أنه إذا ثبت أن روسيا وراء تسميم سكريبال فسترد بريطانيا ردا قويا.

وشبه جونسون أيضا هذه الواقعة بقتل ألكسندر ليتفينينكو جاسوس المخابرات الروسية السابق في لندن عام 2006 عندما تناول شايا أخضر ملوثا بمادة البولونيوم-210 المشعة.

ونصحت السلطات المئات ممن ترددوا على المطعم الإيطالي أو حانة (ميل) في المدينة بغسل ملابسهم بعد العثور على آثار غاز الأعصاب الذي استخدم في تسميم سكريبال وابنته في المكانين.

##