عاجل

عاجل

رئيس الوزراء الفلسطيني بخير بعد انفجار في غزة قرب موكبه

تقرأ الآن:

رئيس الوزراء الفلسطيني بخير بعد انفجار في غزة قرب موكبه

حجم النص Aa Aa

غزة (رويترز) – قالت السلطة الفلسطينية إن رئيس الوزراء رامي الحمد الله نجا من محاولة اغتيال في قطاع غزة يوم الثلاثاء بعد انفجار وقع قر4ب موكبه.

وبعد دقائق من الانفجار ظهر الحمد الله في تغطية تلفزيونية دون أن تلحق به إصابة وألقى كلمة في افتتاح محطة لتنقية المياه في قطاع غزة. وقال في الكلمة أن ضررا لحق بثلاث سيارات.

وحملت السلطة الفلسطينية حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تهيمن على القطاع مسؤولية الهجوم ولكنها لم تذهب لحد توجيه اتهام مباشر لها بتنفيذ الهجوم ولكن أشارت إلى أنها فشلت في توفير الإجراءات الأمنية المناسبة.

وقالت وزارة الداخلية التي تديرها حماس في غزة إن الانفجار أصاب موكب رئيس الوزراء أثناء مروره قرب بلدة بيت حانون الشمالية. وقال إياد البزم المتحدث باسم الوزارة إن أحدا لم يصب وإن الأجهزة الأمنية بدأت تحقيقا.

وسافر الحمد الله المتمركز في الضفة الغربية المحتلة برا، عبر إسرائيل، إلى قطاع غزة لافتتاح محطة تنقية المياه.

وذكرت الشرطة أن الانفجار وقع بعد وقت قصير من مرور موكب الحمد الله وأضاف شاهد أنه يبدو أن سيارتين بنهاية الموكب لحقت بهما أضرار.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية إن الرئاسة الفلسطينية تحمل “حماس المسؤولية الكاملة عن هذا العدوان الغادر على موكب رئيس الوزراء”.

وأدانت حماس الانفجار وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس “هذه الجريمة جزء لا يتجزأ من محاولات العبث بأمن قطاع غزة وضرب أي جهود لتحقيق الوحدة والمصالحة”.

وما زالت حماس والسلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس منقسمين بشأن كيفية تنفيذ اتفاق المصالحة الذي توسطت فيه مصر. وكانت حماس سيطرت على قطاع غزة في عام 2007.

وقال نبيل أبو ردينة المتحدث باسم عباس “هذا اعتداء على وحدة الشعب الفلسطيني”.

ووقع الانفجار قرب المنطقة التي شهدت انفجارا استهدف قافلة دبلوماسية أمريكية بقنبلة جرى التحكم فيها عن بعد عام 2003 بعد وقت قصير من دخولها قطاع غزة مما أسفر عن مقتل ثلاثة خبراء أمنين أمريكيين وإصابة دبلوماسي أمريكي.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة