عاجل

عاجل

في مؤتمر صحفي بالصين.. سؤال فنظرة فامتعاض واستهجان

تقرأ الآن:

في مؤتمر صحفي بالصين.. سؤال فنظرة فامتعاض واستهجان

حجم النص Aa Aa

بكين (رويترز) – استحوذت لقطات لمراسلة تلفزيونية وهي ترمق زميلة لها بنظرات استهجان من قمة رأسها حتى أخمص قدميها أثناء توجيهها سؤالا في مؤتمر صحفي على هامش الجلسة السنوية للبرلمان الصيني على اهتمام مواقع التواصل الاجتماعي قبل أن يتدخل مقص الرقيب.

ظهرت الواقعة خلال بث تلفزيوني حي للمؤتمر الصحفي على هامش الجلسة حيث يجيب مسؤولون كبار على أسئلة متفق علها مسبقا من وسائل إعلام أغلبها محلية.

ويبدو أن ليانغ شيانغ يي المراسلة التلفزيونية لموقع يي تساي لأخبار المال لم تستطع أن تتحمل استرسال زميلتها في سؤال عن إدارة أصول الدولة.

كانت ليانغ تقف بجوار زميلتها تشانغ هوي جون فرمقتها بنظرة من أعلى لأسفل ثم ولت وجهها بعيدا وبدا عليها الاستهجان والامتعاض.

وتعمل تشانغ مع قناة (أمريكان مالتيميديا تليفيجن يو.إس.إيه) ومقرها لوس انجليس وذلك وفقا لموقع القناة التي كانت مرتبطة من قبل بالتلفزيون المركزي الصيني.

وشاهد ملايين في أنحاء الصين ما حدث عبر شاشات التلفزيون وسرعان ما انتشر المقطع في فيديوهات ومنشورات ساخرة على مواقع التواصل الاجتماعي التي تخضع لقيود مشددة في الصين قبل حذف الكثير من المنشورات.

واعتبر كثيرون نظرات ليانغ هي الأكثر تشويقا في الجلسة السنوية للبرلمان والتي تعد الأهم منذ سنوات إذ أيد خلالها البرلمان رفع القيود عن فترات الرئاسة مما يمهد الطريق أمام بقاء الرئيس شي جين بينغ في المنصب لأجل غير مسمى.

وأشادت بعض التعليقات على وسائل التواصل بعفوية ليانغ في تعبيرها عن الإحباط.

وقال أحد المعلقين على موقع ويبو “أحسنتي. صحفية تأتي إلى قاعة الشعب الكبرى وهي ترتجل”.

وقال مسؤول في موقع يي تساي غير مصرح له بالحديث إلى وسائل الإعلام إن الموقع سحب ليانغ مؤقتا من فريق القناة المسؤول عن تغطية أنشطة البرلمان.

ولم يتسن الاتصال بأي من الصحفيتين تشانغ للحصول على تعقيب.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة