عاجل

عاجل

اغلاق المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا بسبب تهديد رئيسه بالقتل

تقرأ الآن:

اغلاق المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا بسبب تهديد رئيسه بالقتل

حجم النص Aa Aa

قرر المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا الأربعاء غلق مقره الرئيسي الكائن بمدينة كولن مؤقتا بسبب التهديدات بالموت التي تلقاها رئسيه أيمن مزيك.

وقال أيمن مزيك، رئيس المجلس الذي يمثل عدة جمعيات إسلامية في البلاد أنه تلقي عدة رسائل تهدده بالقتل، كان أخرها الظف البريدي الذي وصله الأربعاء وبداخله مسحوقا أبيض اللون.

وهدد مجهولون في رسائل رئيس المجلس بالقتل غن لم يتوقف عن انتقاد و"إهانة" حزب البديل من أجل ألمانيا المتطرف.

وقال مزيك في تصريحات إعلامية "لم نعد نشعر بالأمان ونحس بأننا غير محميين بما فيه الكفاية، العاملون في المجلس أصيبوا بصدمة كبيرة جراء هذه التهديدات التي يتعرضون لها، نعنبر هذه التهديدات جادة، وليس بوسعنا ضمان امن العاملين".

إقرأ أيضا:

الأمن الألماني في حالة من التأهب بعد هجمات على مواقع تركية في ألمانيا

أردوغان يطالب بغلق مسجد برلين "اللبيرالي" وحلقة جديدة في مسلسل التوتر مع ألمانيا

كما كشف أيمن مزيك عن تعرض المجلس والعاملين فيه إلى تهديدات ومضايقات مستمرة في وقت سابق غير انها لم تكن بمثل هذه الجدية والوضوح وهذا ما دفعهم غلى أتخاذ قرار غا=لق المجبس بصفة مؤقتة.

وقامت مصالح الامن في المدينة بفحص لالمادة البيضاء التي احتواها الظرف وتبين بأنها غير ضارة.

وتأسس المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا في العام 1987. وينظوي تحت لوائه بعض المؤسسات المدنية وحوالي 300 رابطة للمساجد وجمعيات إسلامية من عدة طوائف مسلمة سنة وشيعة بالإضافة إلى جاليات أتراك ومغاربة وألبان واإيرانيين وأفارقة وبوسنيين.

وتعرضت عدة مراكز ودور عبادة إسلامية إلى هجماتٍ عديدة خلال الفترة الماضية، حيث تم إحراق مصليَّين في برلين وجنوبي ألمانيا ومقر جمعية ألمانية تركية غربي البلاد وتحطيم زجاج مسجد آخر.

وقامت الخارجية التركية باستداعاء السفير الألماني في أنقرة قبل أيام لغستجوابه بشأن هذه الأحداث التي تطال الجالية التركية.