عاجل

عاجل

إيطاليا تعتقل رجلا يشتبه في إعداده لهجوم على روضة أطفال

تقرأ الآن:

إيطاليا تعتقل رجلا يشتبه في إعداده لهجوم على روضة أطفال

حجم النص Aa Aa

من فيليب بوليلا

روما (رويترز) – قالت الشرطة الإيطالية يوم الخميس إنها اعتقلت رجلا يبلغ من العمر 24 عاما، بناء على معلومات من مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي، يشتبه في إعداده قنابل أنبوبية وقال قاض إنه كان يخطط لهجوم على روضة أطفال.

وأفاد بيان للشرطة وقرار أصدره القاضي بأن الرجل، وهو إيطالي تعود أصوله إلى لاتفيا، استخدم مواقع التواصل الاجتماعي للإشادة بسيف الله سايبوف المتهم بقتل ثمانية أشخاص بشاحنة مسرعة في مدينة نيويورك العام الماضي.

وأضاف البيان أن مكتب التحقيقات الاتحادي أبلغ الشرطة الإيطالية بنشاطه على مواقع التواصل الاجتماعي. وقامت الشرطة بتفتيش شقته في مدينة فيتربو شمالي روما وعثرت على مواد تستخدم في صنع قنابل أنبوبية.

وأفاد أمر الاعتقال الذي أصدره القاضي واطلعت عليه رويترز بأن الرجل، واسمه دينيس إلاريونوفس المولود في ريجا عاصمة لاتفيا، كتب على مواقع التواصل الاجتماعي عبارات منها “حان وقت قتل الأطفال في روضة الأطفال”.

وأشاد الرجل بسايبوف بوصفه “ملاكا آخر نزل للكفار” واستخدم مواقع التواصل الاجتماعي كذلك للإشادة بمن نفذوا هجمات إطلاق نار أسفرت عن مقتل 15 شخصا في كولورادو عام 1999 وخمسة في دالاس عام 2016.

وأفاد أمر الاعتقال الذي أصدره القاضي بأن الشرطة عثرت على مواد منها اسطوانات ومواد متفجرة صلبة وكثير من العملات المعدنية الصغيرة وصفائح معدنية وميزان رقمي ومقياس حرارة رقمي ومقاومة كهربائية.

وعثرت الشرطة كذلك على بندقية ومسدسين وأسلحة تستخدم في الاشتباكات بالأيدي مثل القبضات المعدنية.

واعتقل الرجل يوم الاثنين واتهم بحيازة مواد متفجرة. وأعلن عن اعتقاله بعد أن أمر القاضي بتمديد حبسه.

وقال مصدر قضائي إن الاتهامات التي يواجهها إلاريونوفس صيغت بحيث يمكن تشديدها سريعا إلى أعمال إرهابية إذا ما قرر الادعاء ذلك. وإذا حدث هذا ستحال القضية إلى محققين متخصصين في مكافحة الإرهاب في روما.

وقال القاضي إن إلاريونوفس شاب مضطرب يعيش وحده بعد أن انتقلت أمه للعمل في ألمانيا. وبعد اعتقاله مارس حقه في عدم الرد على الأسئلة. ولم يذكر أمر القاضي ديانته.

وحمل واحد من تدويناته على مواقع التواصل الاجتماعي عنوان “البابا الخنزير الصغير السادس عشر” ويعرض صورة للبابا السابق بنديكت بوجه جرى تشويهه ليبدو كالخنزير.

وانتقد العديد من المسلمين في مختلف أرجاء العالم البابا بنديكت في عام 2006 بعد أن ألقى محاضرة في ألمانيا قالوا إنه ربط فيها بين الإسلام والعنف. ونفى البابا السابق ذلك قائلا إن كلماته أسيء فهمها.

واعتقل سايبوف وهو مهاجر أوزبكي بعد هجوم 31 أكتوبر تشرين الأول الذي اقتحم فيه ممرا للدراجات بشاحنة مسرعة في مانهاتن. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم وهو الأعنف الذي تشهده مدينة نيويورك منذ هجمات 11 سبتمبر أيلول عام 2001.

وفي نوفمبر تشرين الثاني الماضي قال سايبوف إنه غير مذنب في اتهامات بالقتل واتهامات جنائية أخرى وجهت إليه.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة