عاجل

عاجل

محكمة يونانية ترفض طلب تركيا تسليم ثمانية جنود

تقرأ الآن:

محكمة يونانية ترفض طلب تركيا تسليم ثمانية جنود

حجم النص Aa Aa

أثينا (رويترز) – رفضت محكمة استئناف يونانية يوم الجمعة طلبا من تركيا بتسليم ثمانية جنود أتراك تتهمهم أنقرة بلعب دور مباشر في محاولة الانقلاب على الرئيس رجب طيب إردوغان في 2016.

وهذا ثالث طلب تسليم ترفضه المحاكم اليونانية لنفس المشتبه بهم الثمانية في قضية وترت العلاقات المضطربة بالفعل بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي بسبب عدد من القضايا من الخلافات حول المجال الجوي وحتى حقوق التنقيب في بحر إيجة.

وقالت المحكمة اليونانية إنها ليست مقتنعة بأن الثمانية سيحصلون على محاكمة عادلة في تركيا.

وقال محامي الجنود أوميروس زيليوس للصحفيين “القضاء ارتقى إلى مستوى الحدث وهذا يوم سعيد للثمانية”.

وهربت المجموعة، المؤلفة من ثلاثة برتبة ميجر وثلاثة برتبة كابتن واثنين برتبة سارجنت ميجر، إلى اليونان بطائرة هليكوبتر يوم 16 يوليو تموز 2016 مع انهيار محاولة الانقلاب على إردوغان.

وتقول تركيا إنهم خونة ومن مدبري الانقلاب وطالبت مرارا بتسليمهم. وتحدث إردوغان نفسه عن القضية عدة مرات متهما اليونان بالتراجع عن وعهدها بإعادتهم سريعا.

وتمثل القضية إشكالية بالنسبة لأثينا فهي تحرص على أن تكون علاقتها مع أنقرة متوازنة لكنها تصر على ضرورة أن تكون قرارات القضاء مستقلة.

وسلطت الأضواء بشكل أكبر على هذه المعضلة منذ اعتقال جنديين يونانيين في الثاني من مارس آذار بعدما عبرا الحدود إلى تركيا خلال طقس سيء. ولا توجد صلة واضحة بين القضيتين لكن هناك الكثير من التكهنات.

ومثلت المجموعة أمام محكمة الاستئناف ومقرها أثينا والتزمت الصمت أثناء تلاوة الحكم. والثمانية رهن الحبس الوقائي منذ وصولهم إلى اليونان قبل حوالي 18 شهرا.

ويواجهون ثماني تهم في تركيا تتراوح بين الضلوع في الانقلاب والشروع في القتل والانتماء لجماعة إرهابية مسلحة والفرار من الخدمة العسكرية وسرقة مواد عسكرية.

لكن المحكمة قالت في حكمها إن الاتهامات مبهمة ولم تقدم عناصر جديدة لتغيير الأحكام السابقة بشكل ملموس. ولا يوجد حد لعدد المرات التي تستطيع فيها دولة أن تطلب تسليم نفس المشتبه بهم لكن من بين أسباب دراسة أي طلبات جديدة توجيه اتهامات أو أدلة جديدة ضد المتهمين.

وقال مسؤول بالمحكمة نقلا عن نص الحكم “في كل قضية تكون هناك مخاوف مشروعة من إجراء محاكمات غير عادلة وخطر التعرض للتعذيب أو السلوك المهين”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة