عاجل

عاجل

صلاح الرائع يحرز أربعة أهداف في انتصار ساحق لليفربول على واتفورد

تقرأ الآن:

صلاح الرائع يحرز أربعة أهداف في انتصار ساحق لليفربول على واتفورد

حجم النص Aa Aa

(رويترز) – أحرز محمد صلاح أربعة أهداف في فوز كبير لليفربول 5-صفر على واتفورد ليتقدم للمركز الثالث في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت.

واحتاج اللاعب المصري المتألق إلى أربع دقائق فقط ليضع فريقه في المقدمة وضاعف من تقدم ليفربول في نهاية الشوط الأول.

وصنع مهاجم منتخب مصر هدفا لروبرتو فيرمينو في بداية الشوط الثاني قبل أن يسدد كرة في المرمى وسط حراسة مدافعي واتفورد ليسجل هدفه الثالث.

ولم يحصل واتفورد على راحة وسط الثلوج باستاد انفيلد إذ أضاف صلاح هدفه الشخصي الرابع في الدقيقة 85.

وساعد الأداء الساحر لصلاح بتقدمه بأربعة أهداف عن هاري كين مهاجم توتنهام هوتسبير في صراع المنافسة على لقب هداف الدوري إذ يملك 28 هدفا في الدوري و36 بجميع المسابقات وهو العدد الأكبر لأي لاعب في ليفربول في موسمه الأول مع الفريق.

ويملك ليفربول 63 نقطة من 31 مباراة متقدما بنقطتين عن توتنهام الذي لعب 30 مباراة.

وقال يورجن كلوب مدرب ليفربول “الأهداف التي سجلت كانت رائعة بشكل لا يصدق. لم يتوقف اللاعبون عن الأداء. هذا ما يجب أن يكون عليه حال كرة القدم.

“لذا فأنا سعيد حقا بهذا الأداء.

“بالنسبة لمحمد فإن مشاركته في خمسة أهداف يعد رائعا لكن تسجيله لأربعة أهداف يعد الأكثر روعة”.

وبات محمد صلاح أول لاعب في ليفربول يسجل أربعة أهداف في مباراة بالدوري منذ لويس سواريز في 2013 واستغرق الأمر منه أربع دقائق ليبدأ التسجيل بعد أن أدت سيطرته على الكرة وسرعته في ارتباك شديد لدفاع واتفورد.

وهدأ إيقاع ليفربول، الذي كان بحاجة لرد فعل إيجابي عقب الخسارة أمام مانشستر يونايتد الأسبوع الماضي، خلال أغلب فترات الشوط الأول لكن صلاح سجل من تمريرة عرضية من اندي روبرتسون قبل نهاية الشوط الأول ليتجاوز حصيلة فرناندو توريس الذي سجل 33 هدفا في أول موسم له في انفيلد وذلك 2007-2008.

ثلاثية

وسجل فيرمينو الهدف الثالث في الدقيقة 49 وظهره للمرمى إثر تمريرة عرضية من صلاح ليتمحور السؤال بعدها حول عدد الأهداف التي سيسجلها أصحاب الأرض.

وسجل صلاح هدفه الثالث بعد أن خدع لاعبي واتفورد واقتحم منطقة الجزاء وسدد في مرمى اوريستيس كارنيزيس قبل أن يضيف الهدف الخامس لفريقه بعد أن انقض على كرة شادرة عقب تحرك رائع من لاعبي ليفربول.

لكن الأهم أن ليفربول بات يتقدم بسبع نقاط أمام تشيلسي صاحب المركز الخامس في المنافسة على إنهاء الموسم في المربع الذهبي والتأهل لدوري أبطال اوروبا في الموسم المقبل.

وقدم واتفورد أداء جيدا في بعض فترات الشوط الأول وسدد روبرتو بيريرا ركلة حرة في العارضة في الشوط الثاني لكن الفريق كان ضعيفا أمام هجوم فريق المدرب يورجن كلوب.

وتركت الهزيمة واتفورد في المركز 11 متقدما بثماني نقاط عن منطقة الهبوط.

وقال ادريان ماريابا مدافع واتفورد “كان يوما صعبا حقا بالنسبة للفريق بأكمله. 5-صفر نتيجة محبطة للغاية.

“اليوم كان صلاح في أفضل حالاته وعاقبنا على ما قمنا به”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة