عاجل

عاجل

مسلمتان تقاضيان سلطات نيويورك بعد إجبارهما على نزع الحجاب

تقرأ الآن:

مسلمتان تقاضيان سلطات نيويورك بعد إجبارهما على نزع الحجاب

مسلمتان تقاضيان سلطات نيويورك بعد إجبارهما على نزع الحجاب
حجم النص Aa Aa

تقدمت إمرأتان مسلمتان، تم القبض عليهما من قبل شرطة نيويورك، برفع دعوى قضائية ضد دائرة شرطة المدينة، وذلك بعد أن تم إجبارهما من قبل الشرطة على نزع الحجاب لأخذ صور رسمية للتحقيق.

وذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية أن المرأتين بالتعاون مع مجموعة "تيرنينغ بوينت"، وهي منظمة غير ربحية تعنى بحقوق النساء والأطفال المسلمين، قاموا بتوجيه دعوى قضائية جماعية لمحكمة مانهاتن الفيدرالية. حيث جاء في الدعوى "إجبار المرأة المسلمة على نزع حجابها أمام الناس عامة هو بمثابة إجبارها على التعري من ملابسها أمام الغرباء".

مكتب مدينة نيويورك القضائي أعلن أنه سيقوم بالنظر في الشكوى، مع أنهم "واثقين من أن سياسة إدارة شرطة المدينة، فيما يتعلق بغطاء الرأس الديني، تخضع لشروط وأحكام الدستور. وأن تلك السياسة تقوم بانتباه كبير للموازنة بين احترام اللباس والشعائر الدينية من جهة وتنفيذ القوانين المتعلقة بتصوير المتهمين من جهة أخرى" كما جاء بتصريح أدلى به المكتب القضائي للمدينة.

وأضاف المكتب "هؤلاء الذين لا يرغبون بنزع غطاء الرأس الديني أمام الآخرين يمكن تصويرهم في أماكن معزولة وخاصة".

إقرأ على يورونيوز:

جميلة كلارك من نيوجيرسي، وقد تم اعتقالها بتهمة ادعاء كاذب بتعرضها للعنف المنزلي من قبل زوجها، قالت إن عناصر شرطة نيويورك أنزلو حجابها رغماً عن إرادتها بعد تهديدها بعقوبة قضائية إذا لم تفعل ذلك.

والمرأة الثانية هي أروى عزيز من بروكلين، وقد جاء في الدعوى القضائية المتعلقة فيها أنها أجهشت بالبكاء بعد إجبارها على نزع حجابها بعد القبض عليها بتهمة خرق تعهد بمنع الاقتراب على زوجة أخيها، وأن تصرف الشرطة كان مخالفاً للبند الأول من الدستور الأمريكي والقوانين الفيدرالية.