عاجل

عاجل

محادثات كوريا الشمالية والسويد قد تمهد للقاء ترامب وكيم

تقرأ الآن:

محادثات كوريا الشمالية والسويد قد تمهد للقاء ترامب وكيم

حجم النص Aa Aa

ستوكهولم (رويترز) – اختتم وزير خارجية كوريا الشمالية ونظيرته السويدية يوم السبت محادثات استمرت ثلاثة أيام وتناولت الوضع الأمني في شبه الجزيرة الكورية مما قد يمهد الطريق للقاء مزمع بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون.

كان وزير خارجية كوريا الشمالية ري يونج هو وصل إلى ستوكهولم يوم الخميس لإجراء محادثات مع نظيرته السويدية مارجوت وولستروم وسط نشاط دبلوماسي مكثف بشأن بيونجيانج وطموحاتها النووية.

وأكد ترامب مجددا يوم الجمعة أنه يعتزم مقابلة كيم بعد أن نقل مسؤولون من كوريا الجنوبية الدعوة هذا الشهر. ولم تعترف كوريا الشمالية علنا بالدعوة حتى الآن.

وقالت وزارة الخارجية السويدية في بيان “ناقش وزيرا الخارجية الفرص والتحديات لمواصلة الجهود الدبلوماسية من أجل التوصل لحل سلمي للصراع فضلا عن العلاقات الثنائية”.

وأضاف البيان “أكدت السويد على ضرورة أن تفكك كوريا الشمالية أسلحتها النووية وبرنامجها الصاروخي بما يتفق مع عدد من قرارات مجلس الأمن”.

وفي بادئ الأمر كانت محادثات ستوكهولم ستنتهي يوم الجمعة لكنها امتدت إلى يوم السبت.

وقال مصدر مطلع على المناقشات “الحوار كان بناء… يمكن النظر إلى تمديد الاجتماع (إلى السبت) كمؤشر إيجابي”.

وأضاف المصدر أن السويد كانت على اتصال وثيق بالولايات المتحدة وكوريا الجنوبية قبل اجتماعات ستوكهولم وعبر عن أمله في أن تؤدي المحادثات إلى مزيد من التقدم لإنهاء التوترات.

وفي أعقاب محادثات ستوكهولم، قال متحدث باسم وولستروم إنها ستجتمع مع نظيرتها الكورية الجنوبية انج كيونج-وها في بروكسل يوم الاثنين. وكانت وزيرة خارجية كوريا الجنوبية في واشنطن الأسبوع الماضي لإجراء محادثات بشأن كوريا الشمالية والتجارة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة