عاجل

عاجل

كيف ستتمكن قواعد الاتحاد الأوروبي المقترحة من حماية العمال ؟

تقرأ الآن:

كيف ستتمكن قواعد الاتحاد الأوروبي المقترحة من حماية العمال ؟

حجم النص Aa Aa

أتعلمون أن وظيفة من كل أربع وظائف في أوروبا اليوم تقابل العمل بدوام جزئي أو عند الطلب دون عدد ساعات مضمون؟هذا يعني أن الكثيرين منا لا يعرفون متى سيعملون وإلى متى. في هذا السياق، يتم اقتراح قواعد جديدة لتأطير هذا التطور في عالم التوظيف.الخلاصة هي أن ما بين 2 و 3 مليون شخص - من السائقين إلى عمال المنازل مروراً بالذين يعملون بعقود محددة المدة - يمكن تغطيتهم. المجموع، سيحصل 200 مليون أوروبي على ظروف عمل أكثر شفافية، باستثناء العاملين لحسابهم الخاص والذين يعملون أقل من 8 ساعات في الأسبوع.

لماذا تحتاج القواعد إلى تحديث؟

لقد تغيرت ظروف سوق العمل منذ الأزمة المالية: ظروف العمل أصبحت أكثر هشاشة وأقل استقراراً في جميع أنحاء أوروبا. هذا ما استنتجته مراسلتنا فاني غوريت في اسبانيا.

في برشلونة، تعمل "ميريام فو" لصالح منظمة دولية تقدم خدمات اجتماعية. هذه الخبيرة الاقتصادية أصدرت للتو دراسة محلية حول الوظائف غير المستقرة. وفقا لميريام، اليوم ، أكثر من ربع العقود هي لمدة 7 أيام أو أقل.

"اننا في وضع يأتي فيه الناس إلينا أثناء عملهم، أشخاص يعملون بدون عقد، لديهم عقد لفترة قصيرة جداً، وهناك من يعمل بدوام جزئي ليس بخيارهم، أو من يطلق عليهم زيفاً أشخاص يعملون "لحسابهم الخاص"، تقول الخبيرة الاقتصادية ميريام فو.

هؤلاء الأشخاص الذين لديهم وظائف غير مستقرة، بأجور منخفضة أو عقود مؤقتة، هم من بين أكثر من مليون وظيفة جديدة، تم خلقها منذ الإصلاح الأخير للعمل الإسباني في العام 2012.

في أوروبا، تعد إسبانيا الدولة الثانية التي تستخدم العقود المؤقتة أكثر من غيرها

هذه هي حالة ماريانو الذي عمل بعقود قصيرة لسنوات عدة. اليوم، هناك رب عمل عادي، لكنه لا يزال يعيش في حالة من عدم اليقين.

"عملت لمدة تسعة أشهر، لكن الأمر كان حرجاً لأن نظام العقود كان شهرياً لغاية نهاية العقد، حتى آخر يوم وحتى آخر دقيقة، لا أعرف ما إذا كنت سأعمل في الشهر التالي أيضاً "، يقول ماريانو الافيس بوفورن.

إذا كان ماريانو قد وجد مساعدة من كاريتاس، بالنسبة لـ "لاس كاليس "، فإن في الاتحاد قوة. اليوم ، تقدم رابطة عاملات تنظيف الفنادق هذه فيلماً قصيراً حاز على جوائز يتتبع ظروف العمل الصعبة. دعوة العمال لدعم بعضهم البعض، للحصول على مزيد من الاستقرار والاعتراف.

"في بعض الأحيان، توظف الفنادق عاملات نظافة بعقود أرخص من عاملاتهن، بدلاً من تنظيف 25 غرفة، ينظفن 30 أو 35 مقابل 1.50 يورو أو 2.50 في الساعة"، تقول سيلفيا كاريو امات، عاملة تنظيف فنادق وعضوة في رابطة Las Kellys.

فاني غوريت:"هذه مشكلة تتعلق بالعمال وأصحاب العمل في أوروبا. كيف يمكن إيجاد التوازن الصحيح بين سوق العمل المرن والعمال المحميين؟"

"عدم تطبيق صاحب العمل القوانين اللازمة لا يكلفه أكثر من تعرضه لعقوبة إدارية صغيرة لا تمثل الكثير

لذلك، فان الحصول على إطار تنظيمي قطاعي تتساوى فيه جميع الشروط وتتجانس، يعني تنظيم القدرة التنافسية للشركات التي لا تستطيع تسويق ظروف العمل والأجور "، تقول نورية جيلغادو، سكرتيرة نقابية، الاتحاد العام للعمال.

السعي لحماية أفضل للعمال

"لمعرفة ما الذي سيتغير مع المقترحات الأوروبية، سنلتقي بأحد أعضاء البرلمان الأوروبي الناشط في هذه القضايا: إنه عضو في لجنة التوظيف والشؤون الاجتماعية: إنريك كالفيت شامبون.

مايتري سيتارامان، يوروينوز:"السيد كالفيت تشامبون، طلبنا منك أن تجلب شيئاً يمثل بالنسبة لك، ما يحتاجه الأشخاص في الوظائف غير المستقرة. ما هو؟"

إنريك كالفيت شامبون:"قررت أن أجلب قبعة لأنها ترمز إلى الحماية بالطبع، فهي تحمي الرأس والعقل، هذه القبعة توضح حقيقة أننا يجب أن نسعى لحماية أفضل للعمال - مهما كان وضعهم - لكن وأيضا للحفاظ على كرامتهم ".

"تحدثت عن الكرامة ... لنشاهد ما يجب معرفته عن هذه المقترحات الأوروبية التي سنتحدث عنها."

إنريك كالفيت شامبون:"تنص القواعد المقترحة على تعريف أوروبي لحالة العمال تماشياً مع السوابق القضائية لمحكمة العدل الأوروبية والتي منذ الآن بين مليوني إلى ثلاثة ملايين حالة منغير المحميين وعقود ب"صفر ساعة عمل" أو عمل يستند إلى نظام الصكوك أو عبر منصة.

إذا تم تبني هذه الاقتراحات من قبل الدول الأعضاء، سيكون لما يتراوح بين 5 خمسة ملايين إلى 31 مليون شخص الحق في الحصول، منذ اليوم الأول لعملهم، على تفاصيل خطية أو عن طريق البريد الإلكتروني عن وظيفتهم.

سيتمكن من 4 ملايين إلى 6 ملايين عامل الحصول على الحد الأدنى من الحقوق الجديدة كمعرفة ساعات عملهم مقدما. اقترح فترات تجريبية لمدة ستة أشهر، الحق في البحث عن وظائف إضافية بسهولة أكبر، والمطالبة بظروف عمل أكثر استقراراً.والحصول على إجابة مكتوبة من أصحاب العمل. وأخيرا، الحق في الحصول على تدريب إلزامي دون خصم التكلفة من راتب العامل.

كيف يمكنك تعريف العامل، هناك نقاش كبير حول هذا الموضوع نفسه؟

إنريك كالفيت تشامبون:"تهدف هذه التوجيهات إلى مساعدة الأشخاص الذين يمثلون شكلاً من أشكال العمل - لنقل عنها - غير النمطية، بدوام جزئي، ومرونة كبيرة، وغير ذلك."

كيف تساعد هذه القبعة على حماية هؤلاء الأشخاص؟

إنريك كالفيت تشامبون:"لناخذ مثلاً العقد "بصفر ساعة عمل ". حسنًا، لن نكون قادرين على مطالبة الذين يوقعونه بأن يكونوا موظفين دائمين، لكن سيتعين عليهم معرفة الظروف التي يجب توقعها في النهاية وسنصل إلى حل وسط يكون فيه الحد الأدنى من الساعات التي عليهم القيام بها واضحة بالنسبة لهم".

هذا يقودنا إلى التساؤل عما إذا كانت الشركات ستدعم هذا، انها تخشى المزيد من المخاوف الإدارية وزيادة التكاليف.

إنريك كالفيت تشامبون:"حسنا، انها تدافع عن مواقفها".

مايتراي سيتارامان:"لكنهم هم أرباب العمل ..."

إنريك كالفيت تشامبون:"حسنا ، سوف يبذلون جهداً ويقولون انها مكلفة للغاية.

نقول دائماً إن الديمقراطية هي النظام الذي يكلف أكثر. لكن من الواضح أنها توفر فوائد أكثر من الأنظمة الأخرى.لذا في حالة الشركات الصغيرة والمتوسطة، - لا يمكنني توقع ما سيحدث - لكن - سنأخذ في الاعتبار الشركات الصغيرة والمتوسطة وصعوباتها والمساعدة التي ستحتاج إليها. بالنسبة إلى الشركات الكبيرة، اذا قالت إن هذه التكاليف مضافة، فانها مخطئة: فهي ببساطة تحديث لما تقوم به بالفعل."

كيف يمكن خلق مجال مستوي لضمان حماية العمال بشكل جيد؟

إنريك كالفيت تشامبون:"أول شيء هو كتابة العناصر الأساسية لعلاقة العمل حتى لا يكون هناك أي التباس.ثانيا، يجب أن نحسن هذه الحقوق ونعززها. من وجهة النظر هذه، دور النقابات العمالية وهيئات تفتيش العمل أمر حاسم للغاية.النقطة الثالثة المهمة: التفاوض. يجب تشجيع الحوار الاجتماعي الخاص بالقطاعات الجديدة. إنها عملية طويلة.

لا أتوقع فرقاً كبيراً بين شرق أوروبا وغربها، لكن ربما بين شمالها وجنوبها لأن أسواق العمل مختلفة تماما عن بعضها البعض. أهمية ودور النقابات هي أيضا مختلفة جدا. لكن، حسنا، لم تُخلق روما في يوم واحد فقط ".

Real Economy | New Workers Rights