عاجل

عاجل

شهود: متشددو بوكو حرام يطلقون سراح عشرات الفتيات ويبقون واحدة

تقرأ الآن:

شهود: متشددو بوكو حرام يطلقون سراح عشرات الفتيات ويبقون واحدة

حجم النص Aa Aa

أبوجا/دابتشي (نيجيريا) (رويترز) – أطلق إسلاميون متشددون سراح العشرات من التلميذات النيجيريات المختطفات يوم الأربعاء، لكن بعض الفتيات العائدات قلن إن خمسة من زميلاتهن توفين في الأسر ولا تزال هناك فتاة مخطوفة.

وقال شهود لرويترز إن مقاتلين من جماعة بوكو حرام، كان بعضهم يكبر، أعادوا الفتيات إلى بلدة دابتشي في شمال شرق نيجيريا على متن شاحنات وصلت في طابور صباحا وغادروا بعد نزول الفتيات.

وقالت إحدى الفتيات العائدات وتدعى خديجة جريما لرويترز “توفيت خمسة من بيننا ولا تزال واحدة معهم لأنها مسيحية”.

وقال أحد سكان دابتشي ويدعى محمد بورساري إن قريبة له من التلميذات العائدات أخبرته أن التلميذة الباقية لا تزال محتجزة لرفضها اعتناق الإسلام.

وقال شهود إن أكثر من مئة من إجمالي 110 فتاة خطفن في 19 فبراير شباط قد رجعن، إلا أن الحكومة أصدرت بيانا قالت فيه إنه تم إطلاق سراح 76 فتاة في “عملية ما زالت مستمرة”.

وقال وزير الإعلام لاي محمد في بيان إن نيجيريا أمنت الإفراج عن الفتيات “من خلال جهود عبر قنوات غير رسمية بمساعدة من بعض أصدقاء للدولة”.

ولم يكشف محمد عن مزيد من التفاصيل بشأن ذلك.

وأضاف “حتى ينجح الإفراج عن الفتيات كان لدى الحكومة إدراك تام بأن العنف والمواجهة ليسا الحل لأنهما قد يعرضان حياة الفتيات للخطر، لذا كان اتباع نهج بعيد عن العنف الخيار المفضل”.

وتابع قائلا إنه لم تُدفع أي فدية مقابل الإفراج عن الفتيات.

وأضاف متحدثا لرويترز في أبوجا “الشرط الوحيد الذي وضعوه لنا هو ألا يسلموا (الفتيات) للجيش وإنما يطلقوا سراحهن في بلدة دابتشي دون وجود للجيش”.

* عثرت على ابنتي وغادرت

كان اختطاف الفتيات، اللاتي تتراوح أعمارهن بين 11 و19 عاما، يوم 19 فبراير شباط أكبر اختطاف جماعي يحدث منذ اختطفت بوكو حرام أكثر من 270 تلميذة من بلدة تشيبوك في 2014 مما أثار غضبا دوليا.

وزاد اختطاف تلميذات من دابتشي من الضغط على الرئيس محمد بخاري الذي تولى السلطة في 2015 متعهدا بالقضاء على حملة التمرد التي تشنها بوكو حرام منذ تسع سنوات. وقد يواجه بخاري الناخبين مجددا في الانتخابات العام المقبل.

وقال محمد دالا إنه عثر على ابنته البالغة من العمر 12 عاما وسط حشد من الفتيات في وسط البلدة.

وأضاف لرويترز “رافقت مركبات مطلية بألوان الجيش فتياتنا… قال (المتشددون)… إن علينا ألا نفر. أنزلوا الفتيات في وسط البلدة… وجدت ابنتي وغادرت”.

وقال شهود إن معظم الفتيات نقلن إلى المستشفى في حراسة من الجيش.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة