عاجل

عاجل

الشرطة الأمريكية تعثر على "اعتراف" للمشتبه به في تنفيذ سلسلة تفجيرات أوستن

تقرأ الآن:

الشرطة الأمريكية تعثر على "اعتراف" للمشتبه به في تنفيذ سلسلة تفجيرات أوستن

حجم النص Aa Aa

اكتشفت الشرطة الأمريكية تسجيلاً صوتياً عثر عليه بحوزة مارك كوندت المشتبه به في تنفيذ سلسلة تفجيرات بمدينة أوستن عاصمة ولاية تكساس والذي فجّر نفسه يوم أمس الأربعاء مع اقتراب الشرطة منه.

وأوضح رئيس شرطة أوستن بريان مانلي إن الهاتف المحمول الذي عثر عليه مع كوندت يخزن تسجيلاً لمدة 25 دقيقة، ما يعتبر "اعترافاً".

وقال مانلي في مؤتمر صحفي إن كوندت البالغ من العمر 23 عاماً تحدث في التسجيل بالتفصيل حول التباينات بين القنابل التي كان صنعها، مضيفاً أن الشريط هو "صرخة غضب لشاب في مقتبل العمر"

وكانت الشرطة تعقبت المشتبه به أمس إلى فندق قرب أوستن وكانت تتبع سيارته عندما أوقفها على جانب طريق وفجر عبوة فقتل نفسه حينها كان عنصران من أفراد الشرطة يقتربان من السيارة حيث أطلق أحدهما النار على السيارة فيما أصيب الآخر بجروح طفيفة عندما انفجرت القنبلة.

شرطة أوستن، وبعد أن فجّر كوندت نفسه، حثت سكان المنطقة على التعامل بحذر مع أي طرد وأوصى مانلي السكان بأن يظلوا يقظين لأن المحققين لا يعلمون إن كان المشتبه به قد وضع أو أرسل المزيد من القنابل.

تفجيرات تكساس لا صلة لها بالإرهاب

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز أكدت على أن موجة تفجيرات في أوستن عاصمة ولاية تكساس لا صلة لها بالإرهاب.

ونقلت "رويترز" عن ساندرز تغريدتها على تويتر التي قالت فيها: "نحن ملتزمون بتقديم مرتكبي تلك الجرائم الخسيسة للعدالة، لا يوجد رابط واضح بالإرهاب في هذا التوقيت".

سلسلة تفجيرات وضحايا

وأودت التفجيرات بحياة شخصين كما أصيب فيها خمسة على الأقل مما أثار قلق سكان أوستن التي يعيش فيها نحو مليون نسمة. ووقع التفجير الأول في الوقت الذي تستضيف فيه المدينة المهرجان السنوي لموسيقى وأفلام وتكنولوجيا الغرب والغرب الأوسط.

وكانت أول ثلاث عبوات في شكل طرود ملغومة وضعت أمام منازل في أحياء أوستن. وانفجرت عبوة رابعة مساء يوم الأحد الماضي ويعتقد أن تفجيرها تم باستخدام أسلاك فيما انفجرت أخرى داخل منشأة تابعة لشركة فيديكس لتوصيل الطرود يوم الثلاثاء.

وأظهرت لقطات حية بثها التلفزيون أعدادا كبيرة من مركبات الشرطة في الموقع الذي فجر المشتبه به نفسه فيه على طريق سريع رئيسي في مدينة راوند روك التي تبعد نحو 32 كيلومترا شمالي أوستن.

وبدأت سلسلة التفجيرات يوم الثاني من مارس آذار مما أربك مسؤولي إنفاذ القانون الذين بدأوا بحلول يوم الأحد اتخاذ خطوة غير معتادة وهب توجيه نداء عام إلى المفجر بالاتصال لتوضيح سبب ما يقوم به.

وقتلت القنبلتان الأولى والثانية رجلين من السود مما أثار مخاوف من أن تكون التفجيرات جزءا من جريمة كراهية لكن المحققين قالوا في وقت لاحق إن التفجيرات الأخرى العشوائية قللت من هذا الاحتمال.

إقرأ المزيد على يورونيوز:

يشتبه بتورطه في سلسلة تفجيرات.. رجل يفجّر نفسه في تكساس أثناء قيام الشرطة بتعقبه

أمريكية تلتقي بطالب مغترب في حانة لتصبح أميرة لإثيوبيا

نشر صورة آكل لحم البشر الذي صدم ولاية فلوريدا

شخص يطلق النار على المارة في مدينة أوستن بتكساس