عاجل

عاجل

هجوم الغاز ربما أصاب الجاسوس الروسي بضعف في قواه العقلية

تقرأ الآن:

هجوم الغاز ربما أصاب الجاسوس الروسي بضعف في قواه العقلية

حجم النص Aa Aa

من مايكل هولدن وجابريلا باكزينسكا

بروكسل (رويترز) – قال قاض بريطاني يوم الخميس إن هجوما بغاز أعصاب مخصص للأغراض العسكرية على عميل مزدوج روسي سابق وابنته ربما أصابهما بضعف في قدراتهما العقلية وإن من غير الواضح ما إذا كانا سيتعافيان.

وقالت بريطانيا إن روسيا استخدمت سلاحا كيماويا يعود للحقبة السوفيتية يسمى غاز نوفيتشوك لمهاجمة سيرجي سكريبال وابنته يوليا في أول هجوم معروف بسلاح من هذا النوع على أرض أوروبية منذ الحرب العالمية الثانية. ونفت روسيا أي دور لها في الهجوم.

وقال مصدر فرنسي إن بريطانيا تطلب من دول أوروبية أخرى التعاون معا ضد شبكات التجسس الروسية لكنه استبعد اتخاذ رد منسق في قمة للاتحاد الأوروبي في بروكسل يوم الخميس.

ومنحت محكمة في لندن يوم الخميس إذنا بأخذ عينات من دم سكريبال وابنته ليفحصها خبراء في الأسلحة الكيماوية من أجل تأكيد النتائج التي توصل إليها معمل الأبحاث العسكرية البريطاني بورتون داون.

وجاء في قرار المحكمة أن طبيبا يعالج سكريبال وابنته قال إنهما في حالة غيبوبة تامة ويعجزان عن التواصل مع الآخرين وإنه لا يمكن تحديد متى أو إلى أي مدى سيتمكنان من استعادة قدراتهما العقلية.

وعثر على سكريبال الضابط السابق بالمخابرات العسكرية الروسية وابنته مغشيا عليهما في مدينة سالزبري بجنوب انجلترا يوم الرابع من مارس آذار.

وقال القاضي ديفيد وليامز في الحكم الصادر عن محكمة الحماية في لندن، المنوطة باتخاذ قرارات نيابة عن أناس يعجزون عن ذلك بأنفسهم، إن الاثنين يرقدان في حالة مستقرة بدنيا ويعالجان “على أساس أنهما يتمنيان أن يتم إبقاؤهما على قيد الحياة”.

وأضاف القاضي أن محللا لم يذكر اسمه من المعمل العسكري قدم دليلا يفيد بأن عينة الدم المأخوذة من الاثنين تشير إلى تعرضهما لغاز الأعصاب “نوفيتشوك” أو مادة مشابهة له.

وقال مسؤولون إن شرطيا أصيب بعد مساعدته سكريبال وابنته خرج من المستشفى اليوم الخميس بعد أكثر من أسبوعين من العلاج.

* مساعدة من الاتحاد الأوروبي؟

تعتزم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الدعوة إلى تحرك منسق من جانب حكومات الاتحاد الأوروبي خلال قمة بروكسل حيث ستحاول أيضا إقناع قادة التكتل بإدانة روسيا بشكل واضح بشأن هجوم سالزبري.

وقالت ماي للصحفيين لدى وصولها إلى القمة “نفذت روسيا هجوما فجا ومتهورا ضد المملكة المتحدة”.

وأضافت “من الواضح أن التهديد الروسي لا يحترم الحدود وأن ما حدث في (مدينة) سالزبري كان في إطار نمط من الاعتداء الروسي على أوروبا وعلى جيرانها”.

وفي أسوأ أزمة بين القوتين منذ الحرب الباردة طردت ماي 23 دبلوماسيا روسيا تقول إنهم جواسيس. وردت موسكو بإجراءات مماثلة.

وقالت رئيسة ليتوانيا داليا جريباوسكايت إنها تدرس بالفعل طرد جواسيس روس من أراضيها.

* إهانة لروسيا

شدد دبلوماسيون على أن ماي لا تسعى إلى استراتيجية رسمية من الاتحاد الأوروبي.

وبسبب تردد دول منها اليونان والمجر اكتفت مسودة البيان المشترك لقادة الاتحاد الأوروبي الآن بقول إنهم يتعاملون “بجدية شديدة” مع تقييم لندن بأن من المرجح بشدة أن روسيا مسؤولة عن الهجوم.

وقال سفير روسيا لدى لندن فلاديمير ياكوفينكو يوم الخميس إنه لو كان غاز نوفيتشوك استخدم لمات سكريبال وابنته.

وانتقد ياكوفينكو وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون لمقارنته استضافة روسيا لكأس العالم هذا الصيف باستضافة ألمانيا النازية لدورة الألعاب الأولمبية عام 1936.

وفي موسكو، نقلت وكالة الإعلام الروسية عن الكرملين قوله يوم الخميس إن الرئيس فلاديمير بوتين بحث مع مجلس الأمن الروسي سياسة بريطانيا “غير الودية والاستفزازية” تجاه روسيا.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة