عاجل

عاجل

في تحد رمزي للصين.. عدد قياسي من مشاة البحرية الأمريكية في تدريبات باستراليا

تقرأ الآن:

في تحد رمزي للصين.. عدد قياسي من مشاة البحرية الأمريكية في تدريبات باستراليا

حجم النص Aa Aa

سيدني (رويترز) – قالت وزيرة الدفاع الاسترالية ماريس بين يوم الجمعة إن الولايات المتحدة ستنشر عددا قياسيا من مشاة البحرية الأمريكية للتدريب في استراليا حيث تسعى واشنطن لمواجهة ما تصفه بأنه عدوان صيني في المنطقة.

وقالت بين إن 1587 من مشاة البحرية الأمريكية سيقومون بتدريبات تستمر ستة أشهر في شمال استراليا النائي بزيادة 27 بالمئة تقريبا عن العدد الذي شارك في عام 2017 ضمن البرنامج المعروف باسم (فورس بوستشر إنيشياتيفز)”.

وقالت وزيرة الدفاع الاسترالية في بيان “يلعب الجيش الأمريكي دورا حيويا في حفظ الأمن والاستقرار في منطقة غرب المحيط الهندي والمحيط الهادي وبرنامج فورس بوستشر إينيشياتيفز سيكون مكونا أساسيا في حفظ الأمن والاستقرار في العقود المقبلة”.

وهذا الانتشار، الذي بدأ في عام 2011 جزء من توجه أمريكي للتركيز على آسيا، بات مؤشرا مهما على التزام واشنطن تجاه المنطقة تحت رئاسة دونالد ترامب وعلى عزمه على التصدي للنفوذ الصيني في منطقة تتصاعد فيها التوترات في ظل نزاعات تتعلق ببحر الصين الجنوبي.

وتقول الصين إن لها الحق في السيادة على غالبية منطقة بحر الصين الجنوبي وهو مسار تجاري مهم يعتقد أيضا أنه يحتوي على كميات كبيرة من مخزونات النفط والغاز الطبيعي. وتبني بكين هناك جزرا صناعية وبعضها يضم مواني ومهابط طائرات.

وفي خطوة من المرجح أن تثير حفيظة بكين يجري مشاة البحرية الأمريكية تدريبات مع جنود من استراليا وإندونيسيا واليابان وماليزيا والفلبين وسنغافورة وتايلاند وهي بلدان تقول أيضا إن لها حقوقا في السيادة على بحر الصين الجنوبي.

وقالت بين إن مشاة البحرية الأمريكية سيجلبون أيضا معدات عسكرية إضافية تشمل طائرات هليكوبتر وطائرات إف-18.

ويهدد هذا الانتشار العسكري بمزيد من الضعف في العلاقات الاسترالية الصينية.

وكانت العلاقات بين البلدين تدهورت في الشهور الماضية بعدما قال رئيس الوزراء الاسترالي مالكوم ترنبول إن الصين تتدخل بشكل غير ملائم في شؤون استراليا وهو اتهام أثار احتجاجا نادرا من جانب بكين.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة