عاجل

عاجل

مخاوف إسرائيلية من رغبة السعودية في تطوير قدراتها النووية

تقرأ الآن:

مخاوف إسرائيلية من رغبة السعودية في تطوير قدراتها النووية

حجم النص Aa Aa

ما لبث أن أعلن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، عن تطوير المملكة لقنبلتها النووية الخاصة في حال قيام إيران بذلك، حتى تعالت أصوات إسرائيلية رسمية وغير رسمية تحذر من إمكانية تطوير السعودية لبرنامج نووي.

وقال مسؤولون سعوديون إنهم يسعون للاستفادة من الخبرات التقنية الأميركية في تخصيب اليورانيوم من أجل تطوير برنامج نووي سلمي لتوليد الكهرباء بالمملكة، إلا أن أعضاء بالكونغرس الأميركي ومسؤولين إسرائيليين يخشون استخدام التكنولوجية في تصنيع أسلحة نووية سعودية مستقبلاً.

تحذيرات نتنياهو

وعبّر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن قلقه من أن يكون المشروع السعودي بداية لانتشار الأسلحة النووية بالمنطقة وطلب من الرئيس الأميركي دونالد ترامب عدم بيع الولايات المتحدة مفاعلات نووية للسعودية وهو ما رفض ترامب الالتزام به.

كذلك قالت صحفية هآرتس الإسرائيلية إن عدداً من الصحفيين الإسرائيليين حذروا نتنياهو مما وصفوه بالخطر النووي السعودي.

إقرأ أيضاً:

مقابلة-السعودية تأمل بدء محادثات مع أمريكا بشأن اتفاق نووي خلال أسابيع

حصري-مصادر: وستنجهاوس تجري محادثات للمنافسة على مشروع نووي سعودي

بدائل غير أميركية

ورد وزير الطاقة السعودي خالد الفالح على تلك الدعاوى بالقول إنه يأمل أن تمد الولايات المتحدة بلاده بالتكنولوجيا والخبرات اللازمة لتطوير ومراقبة برنامج نووي سعودي على أعلى مستوى.

ولكن الفالح كان حريصاً على تأكيد أن بلاده ستستقدم بدائل أخرى حال رفض الولايات المتحدة، وهو ما "سيفقد الأميركيين مقعدهم على مائدة" التفاوض حول البرنامج النووي السعودي بحسب قول الوزير.

وحذر وزير الطاقة الأميركي ريك بيري الكونغرس من لجوء السعودية لدول أخرى من اجل تطوير برنامجها النووي، وقال إنه من المرجح أن تتجه السعودية للعمل على برنامجها النووي السلمي مع دول أخرى كروسيا أو الصين، وهو ما يتعارض مع المصالح الأميركية بالشرق الأوسط.