عاجل

عاجل

سبعة أشياء لا تعرفها عن الممثلة الإباحية التي سببت صداعا لترامب

تقرأ الآن:

سبعة أشياء لا تعرفها عن الممثلة الإباحية التي سببت صداعا لترامب

سبعة أشياء لا تعرفها عن الممثلة الإباحية التي سببت صداعا لترامب
© Copyright :
reuters
حجم النص Aa Aa

العلاقة الجنسية مع ترامب

جوهر الصخب السياسي والإعلامي حول ستورمي دانييلز يكمن في العلاقة الحميمية بينها وبين ترامب. وهذه القضية لا تتعلق بتحرش او اعتداء جنسي كما حدث مع عدد من النساء اللواتي اتهمن ترامب قبل اسابيع من الانتخابات الرئاسية في 2016، بل بالسمعة والقواعد الاخلاقية.

وحسب تصريحات ستورمي دانييلز فقد أقام دونالد ترامب في العام 2006 علاقة مع الممثلة بينما كان متزوجا من ميلانيا ترامب ورزق بابنه بارون المولود في مارس-آذار 2006. وحدث الأمر خلال دورة خيرية لبطولة الغولف في منتجع بين كاليفورنيا ونيفادا.

اسمها الحقيقي ستيفاني كليفورد

الاسم الحقيقي لستورمي دانييلز هو ستيفاني كليفورد، وهي من مواليد العام 1979 بمدينة باتون روج بولاية لويزيانا. وعلى ما يبدو فالممثلة سترومي دانييلز تعشق الأضواء حيث فرحت كثيرا عندما وعدها ترامب بإمكانية إشراكها في برنامجه التلفزيوني "المتدرب".

ممثلة، مخرجة وكاتبة سيناريو

علاقتها بالسينما بدأت عند خوضها غمار صناعة الأفلام الإباحية. قد كانت بداية ستورمي دانييلز كممثلة ثم عملت في الإخراج منذ العام 2004 وكذلك في كتابة السيناريوهات. من أشهر أفلامها عذراء في الأربعين وطرق.

الطموح السياسي

كان لستورمي دانييلز طموح سياسي حيث فكرت في خوض انتخابات مجلس الشيوخ على مستوى ولاية لويزيانا في العام 2010 ولكنها ألغت الفكرة قائلة إن ترشحها لم يؤخذ على محمل الجد.

وأوضحت ستورمي دانييلز أنها وترامب ظلا يتحدثان لسنوات بعد علاقتهما معا، مشيرة إلى أن آخر مرة تحدثا فيها كانت في 2010 عقب تراجعها عن فكرة ترشحها لمجلس شيوخ ولاية لويزيانا.

للمزيد اقرأ:

تقاضت مبلغا ماليا مقابل صمتها

أكدت ستورمي دانييلز تقاضيها لمبلغ 130 ألف دولار من مايكل كوهين، محامي ترامب، حتى تبقى صامتة قبيل انتخابات الرئاسة الأميركية في العام 2016.

وأشار مايكل كوهين في فبراير-شباط إلى أنه دفع لها 130 ألف دولار بصورة خاصة ولكنه لم يكشف السبب. وقال مؤخرا إن ترامب أو مؤسسته التجارية ليسا طرفا في الأمر. ونفى كوهين أيضا أنه هدّد ستورمي دانييلز بأي شكل من الأشكال.

المتابعة القضائية في محكمة إدارية

قررت ستورمي دانييلز متابعة قضيتها ضدّ ترامب وحاشيته في محكمة إدارية. وقد سبق وأن أقام فريق ترامب دعوى أمام محكمة لوس أنجلوس العليا، وهي نفس المحكمة التي اتجهت إليها دانييلز للمطالبة بإلغاء الاتفاقية التي عقدتها مع ترامب والتي تلزمها بالتكتم على علاقة جنسية بينهما قبل أكثر من 10 سنوات.

رفض الاتفاق

تقدمت الممثلة ستورمي دانييلز بدعوى قضائية ضد الرئيس الأميركي، قالت فيها إن عقد عدم إفشاء الأسرار الذي أبرمته معه لاغٍ. وأضافت الممثلة بأنّ العقد الذي جرى الاتفاق عليه قبل انتخابات الرئاسة الأميركية "لاغٍ" لأن ترامب لم يوقعه.

وفي هذا الشأن طالب محامو ترامب النظر في القضية في جلسة مغلقة، كما ادعوا أن الممثلة الإباحية انتهكت شروط الاتفاقية 20 مرة على الأقل، ما يستوجب تغريمها بمليون دولار على كل مخالفة. من جهته، كشف محامي الممثلة مؤخرا أن موكلته "تعرضت للتهديد بالاعتداء الجسدي كي تصمت عما تعرفه عن ترامب".