عاجل

عاجل

امبراطور وامبراطورة اليابان في أوكيناوا لتأبين ضحايا الحرب

تقرأ الآن:

امبراطور وامبراطورة اليابان في أوكيناوا لتأبين ضحايا الحرب

امبراطور وامبراطورة اليابان في أوكيناوا لتأبين ضحايا الحرب
حجم النص Aa Aa

احنى امبراطور اليابان أكيهيتو وزوجته رأسيهما تعبيرا عن الاحترام وصليا يوم الثلاثاء تأبينا لضحايا الحرب العالمية الثانية في أوكيناوا فيما قد تكون زيارتهما الأخيرة للتأبين إلى جزيرة مات 30 بالمئة من سكانها في الحرب.

وسيتنحى الامبراطور، الذي قضى غالبية مدة جلوسه على العرش لنحو ثلاثة عقود في تضميد جراح الحرب، يوم 30 أبريل نيسان العام المقبل في أول تنازل لامبراطور ياباني عن العرش خلال نحو قرنين من الزمن.

والزيارة التي تستغرق ثلاثة أيام هي الحادية عشرة للامبراطور وزوجته والأولى منذ العام 2014 عندما زارا الجزيرة قبيل الذكرى السبعين لمعركة أوكيناوا.

إقرأ المزيد على يورونيوز:

اليابان تحيي ذكرى استسلامها في الحرب العالمية الثانية وتُجدد الاعتذار

الإمبراطور الياباني يتنحّى

وقالت نايكو تيرويا (84 عاما) التي نجت من المعركة لهيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية "إنه يفكر بشدة في أوكيناوا لهذا يأتي كثيرا". وقتل خمسة من أفراد أسرة تيرويا في المعركة منهم والدها.

ووضع الامبراطور أكيهيتو وزوجته الامبراطورة ميتشيكو الزهور عند نصب تذكاري في مدينة ايتومان التي شهدت أحد أشرس المعارك النهائية. وسيزوران يوم الأربعاء جزيرة يوناجوني الواقعة في أقصى غرب اليابان.

وعاش سكان أوكيناوا تحت الحكم الأمريكي لمدة 27 عاما بعد الحرب. واليوم تستضيف الجزيرة نحو 75 بالمئة من الوجود العسكري الأمريكي في اليابان في صفقة خلقت فرص عمل لكنها أيضا أثارت قلقا بشأن الجريمة والحوادث العسكرية.

زار الامبراطور وزوجته أوكيناوا لأول مرة في العام 1975 عندما كانت الذكريات الأليمة للحرب، التي خاضها اليابانيون باسم والد الامبراطور أكيهيتو، أكثر حدة وكانت المواقف نحو العائلة الامبراطورية معقدة. وأصبح أول امبراطور ياباني يزور الجزيرة في العام 1993 بعد توليه العرش في العام 1989.

وأعلن أكيهيتو (84 عاما) في العام 2016 أنه يخشى ألا يمكنه السن من أداء مهامه. وسيخلفه على العرش ولي عهده الأمير ناروهيتو (58 عاما).