عاجل

عاجل

مقتل 3 بعد اشتباكات في ولاية هندية بين هندوس ومسلمين

تقرأ الآن:

مقتل 3 بعد اشتباكات في ولاية هندية بين هندوس ومسلمين

حجم النص Aa Aa

كولكاتا (الهند) (رويترز) – قالت الشرطة الهندية يوم الثلاثاء إن اشتباكات بين أنصار حزب رئيس الوزراء ناريندرا مودي وحزب معارض تحولت إلى أعمال شغب بين مسلمين وهندوس أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة العشرات في العنف الذي استمر يومين.

بدأ التوتر في ولاية البنغال الغربية الواقعة بشرق البلاد يوم الأحد بعدما نظم حزب بهاراتيا جاناتا الذي ينتمي له رئيس الوزراء مودي وحزب مؤتمر ترينامول الحاكم في الولاية موكبين للاحتفال بمولد الإله الهندوسي راما.

وامتد العنف حتى يوم الاثنين وتحول إلى اشتباكات بين الهندوس والمسلمين.

وقال أنوج شارما، المسؤول الكبير في شرطة الولاية، إن المسؤولين عقدوا اجتماعا طارئا يوم الثلاثاء وجرى تعزيز الأمن مع نشر قوات مكافحة الشغب بينما اعتقل نحو 100 شخص لإنهاء العنف.

وقال لرويترز “يجري تنفيذ عمليات اعتقال واسعة النطاق”.

ويثير خطر العنف الطائفي قلقا مستمرا في الهند.

وزاد التوتر بين المسلمين والهندوس في بعض المناطق منذ وصول مودي وحزبه الهندوسي القومي إلى السلطة في عام 2014.

واتهم بابول سوبريو الوزير في الحكومة الاتحادية من حزب بهاراتيا جاناتا من ولاية البنغال الغربية المسلمين بارتكاب عنف.

وقال “الحمقى من الأقلية أشعلوا النار في المتاجر وجذبوا الهندوس من منازلهم وهاجموهم وأصابوهم بوحشية بالسواطير والسيوف”.

وامتنعت الشرطة عن التعليق على تصريحات سوبريو بينما انتقدها زعيم بحزب مؤتمر ترينامول ووصفها بأنها “مؤسفة للغاية”.

ولم يتسن الوصول لزعماء الجالية المسلمة للتعليق.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة