عاجل

عاجل

الطفل بابلو الذي يتحدى الإعاقة بسباقات الماراثون

تقرأ الآن:

الطفل بابلو الذي يتحدى الإعاقة بسباقات الماراثون

حجم النص Aa Aa

بابلو روواس، صبي يبلغ من العمر 18 عاماً من إشبيلية، يعاني من شلل دماغي منذ ولادته بسبب متلازمة ويست ( الصرع النادر). وعلى الرغم من ذلك فإنه يستمتع بسباقات الماراثون مع والده خوسيه مانويل مدرس في مدرسة ثانوية يعمل فيها منذ عام 1997.

خوسيه مانويل روواس:” بابلو بالنسبة لي هو ملاك، لكنه ملاك لديه العديد من القيود، لأنه يخضع لأخصائي العلاج الطبيعي، ومعالجة النطق ومدرسته الخاصة، لكن ذلك يعلمنا جميعا أن نطير أكثر بكثير مما كنا نتوقعه”.

بابلو رفقة والده شاركا في 6 ماراثونات بما فيها ماراثون إشبيلية 3 مرات ومدريد مرتين ونيويورك، لذلك حصلا على جائزة سبورلايف (Sport Life) لعام 2015 من أجل القيم الرياضية، وجائزة الجريدة الرياضية لارازون(La Razón)، كما تم تكريمهما من طرف ماراثون مدريد، وترشحا لجائزة أميرة أوسترياس الرياضية في 2017.

خوسيه مانويل روواس :“إن التحول الذي يعرفه أثناء السباق هو هدية إلاهية، لأنه خلال السباق أنا ساقيه وهو قلبي”.

أثناء السباق يجب عليه التغلب على الشدائد اللوجستية والصحية، جوزي مانويل يتوقف بالقرب من منزله لكي يساعده أفراد أسرته، و كذا خوان أحد المعالجيين الطبيعيين لبابلو المرافق له.

في الكيلومتر ال34 ، يتوقف الأب بسبب التشنجات ليتلقى التدليك نظرًا للإصابة الأخيرة .

خوسيه لم يتدرب بشكل صحيح، لذلك تظهر التشنجات في وقت مبكر عن المعتاد، وبالتالي يحاول أخصائيو العلاج الطبيعي تخفيفها بالتدليك، لكنه ليس قلقا.

خوسيه: “الهدف من السباق هو الاستمتاع به مع ابني”.

المتفرجون يشجعون بحماس كبير جهد الأب وفرحة الإبن خلال السبا ق، وبابلو يستجيب بصراخ كبير للتعبيرعن فرحته.

بابلو ووالده أنهيا السباق بعد زمن 5 ساعات و 18 دقيقة.

خوسيه: “الوصول إلى الهدف برفقته، يعتبر حلما، لأننا عشنا المغامرة معا”.