عاجل

عاجل

تقرير يكشف زيادة وتيرة العنف العنصري في اليونان

تقرأ الآن:

تقرير يكشف زيادة وتيرة العنف العنصري في اليونان

حجم النص Aa Aa

أثينا (رويترز) – قالت شبكة رصد حوادث العنف العنصري ومقرها أثينا يوم الأربعاء إن الهجمات من جانب جماعات منظمة ضد مهاجرين ولاجئين ونشطاء آخذة في الزيادة في اليونان داعية إلى عدم التسامح مع هذا النوع من الحوادث.

وقالت الشبكة في تقريرها عن عام 2017 إن ظروف معيشة اللاجئين والمهاجرين في الجزر اليونانية، حيث تقطعت السبل بالآلاف في مخيمات مكتظة، أججت الخطاب المعادي للأجانب في المجتمعات المحلية والذي “يبدو متطرفا” في بعض الأحيان.

وأظهر التقرير زيادة حوادث الاعتداء العنيفة في أثينا أيضا وقال إن منفذي الهجمات بدوا أنهم ينفذون تعليمات توجه إليهم من منظماتهم اعتمادا على خطط أعدت مسبقا.

وقال التقرير “تلاحظ الشبكة بقلق بالغ زيادة في عدد الاعتداءات من جماعات تتبنى ممارسات تشبه الكر والفر”.

وفي جزيرة ليروس قال طالبو لجوء إن مجموعات على متن دراجات نارية هاجمتهم بأدوات حادة. وقالت امرأة حامل إنها تعرضت لاعتداء بسبب ارتدائها غطاء للرأس. وذكر التقرير أن رجلا في أثينا أبلغ بتعرضه للاعتداء اللفظي واللكم في وجهه بإحدى محطات الحافلات.

وأسس فرع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في اليونان واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في اليونان هذه الشبكة. وتعرف الشبكة العنف العنصري بشكل واسع بأنه “الأفعال أو السلوكيات الإجرامية أو التي تنطوي على عنف ضد أشخاص بسبب أصلهم العرقي أو لونهم أو ديانتهم أو هويتهم أو ميولهم الجنسية أو إعاقتهم”.

وبناء على مقابلات مع الضحايا، سجلت الشبكة 102 من حوادث العنف تلك خلال عام 2017 أكثر من ثلثها تسبب في إصابات. وفي عام 2016 رصدت الشبكة 95 حادثا.

وكان العدد الأكبر من الاعتداءات ضد المثليين والسحاقيات وثنائيي الميول الجنسية والمتحولين جنسيا ثم ضد اللاجئين والمهاجرين الذين شكلوا ثلث عدد الحوادث. وبحسب التقرير تراجع عدد الحوادث ضد الفئة الأولى خلال العام الماضي مقارنة بالعام الذي سبقه.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة