عاجل

عاجل

شاهد: إيطاليا تفكك "خلية إرهابية" للاشتباه بصلتها بأنيس العامري منفذ هجوم برلين

تقرأ الآن:

شاهد: إيطاليا تفكك "خلية إرهابية" للاشتباه بصلتها بأنيس العامري منفذ هجوم برلين

© Copyright :
وزير الداخلية الإيطالي. تصوير: سيرو دي لوكا - رويترز
حجم النص Aa Aa

قامت الشرطة الإيطالية باعتقال خمسة تونسيين في إطار حملة لمكافحة الإرهاب. وأوضحت السلطات الإيطالية أنها تستهدف من خلال حملتها أشخاصا يشتبه في دعمهم للإرهاب. وحسب بيان للشرطة الإيطالية، فقد نفذت قوات تحقيق خاصة هذا الخميس "عملية واسعة لمكافحة الإرهاب" في العاصمة روما ومدينة لاتينا القريبة منها.

وحسب الشرطة الايطالية فان الشبكة التي تم ضبتها ترتبط بالتونسي أنيس العامري منفذ حادث الدهس الذي استهدف رواد سوق مخصص لعيد الميلاد في العاصمة الألمانية برلين

وتتزامن هذه العملية، التي تعد الأحدث في سلسلة مداهمات مماثلة هذا الشهر، مع ارتفاع عدد الأشخاص الأجانب، الذين تقوم إيطاليا بطردهم من على أراضيها.

وسبق لشرطة مكافحة الإرهاب في إيطاليا وأن تمكنت من توقيف إيطالي من أصل مغربي قالت إنه مؤيد لفكر ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية. وتمّ إيقاف الشاب الذي يبلغ من العمر 23 عاما في مدينة تورينو شمال البلاد يبلغ.

ووجهت الشرطة، للشاب الموقوف تهمة الانتماء إلى تنظيم الدولة الإسلامية، حيث يشتبه في أنه كان يقدم مساعدات للتنظيم تتعلق بالترجمة، كما أنه كان على علم ببعض الاعتداءات الإرهابية.

للمزيد:

وأوضحت الشرطة أن الموقوف كان يقوم بتحميل وثائق تضم أفكارا متطرفة من بعض المواقع على الأنترنت، كان ينجزها تنظيم الدولة باللغتين العربية والانجليزية، ويعمل على ترجمها إلى اللغة الإيطالية. وبناء على أقوال الشرطة فتلك الوثائق كانت تستعمل في الترويج للفكر المتطرف للتنظيم الإرهابي.

وأظهرت تحريات الشرطة أنّ الموقوف كان يتصفح كثيرا المجلة الالكترونية "رومياح"، التي تقدم للجهاديين تعليمات خاصة بالقيام بعمليات إرهابية، بواسطة الاعتداء بالسلاح الأبيض أو الدهس بالشاحنات. وأوضح رئيس الشرطة بمدينة تورينو، بأن توقيف المشتبه فيه، اليوم الأربعاء، جاء بعد أن لاحظت الأجهزة الأمنية المختصة أنه شرع في استقطاب جهاديين قصد إعدادهم للقيام بعمليات إرهابية.

وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي أكد مؤخرا أنّ الخطر الأمني الذي يشكله مؤيدو تنظيم الدولة الإسلامية على إيطاليا أكبر من أي وقت مضى بسبب زيادة عدد المقاتلين الأجانب الذين يحاولون العودة إلى أوربا عبر إيطاليا بعد أن مني التنظيم بسلسلة من الهزائم في سوريا والعراق.

يذكر أنّ السلطات الإيطالية قامت منذ بداية العام الحالي بطرد 29 أجنبيا، وهم من ديانة مسلمة، وذلك للاشتباه في أنهم يمثلون تهديدا أمنيا.