عاجل

عاجل

وزير ألماني يريد تدعيم الثقة مع روسيا بعد مواجهة بسبب جاسوس

تقرأ الآن:

وزير ألماني يريد تدعيم الثقة مع روسيا بعد مواجهة بسبب جاسوس

حجم النص Aa Aa

برلين (رويترز) – قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس يوم الأحد إنه يريد استئناف الحوار مع روسيا وتحسين العلاقات تدريجيا بعد طرد دبلوماسيين بسبب هجوم بغاز أعصاب على جاسوس روسي سابق في انجلترا ألقت بريطانيا اللوم فيه على روسيا.

وانضمت المستشارة الألمانية المحافظة أنجيلا ميركل وماس إلى الولايات المتحدة ودول أوروبية أخرى في الوقوف في صف بريطانيا في مواجهة كبيرة تتعلق بالهجوم على العميل المزدوج السابق سيرجي سكريبال وابنته.

وقال ماس العضو في الحزب الديمقراطي الاشتراكي، المنقسم بشأن مدى الشدة التي يتعين التعامل بها مع روسيا، لصحيفة فيلت آم زونتاج إن سلوك روسيا أضاع الكثير من الثقة في السنوات القليلة الماضية.

ونقلت الصحيفة عنه قوله “في الوقت نفسه نحتاج لروسيا كشريك لتسوية صراعات إقليمية ولنزع السلاح وكركيزة مهمة للتعددية”.

وأضاف “لذلك نحن مستعدون للحوار ونحاول إعادة بناء الثقة تدريجيا إذا كانت روسيا مستعدة”.

ولكنه دافع كذلك عن قرار طرد الدبلوماسيين قائلا إنه اتخذ “لإظهار التضامن مع بريطانيا وكذلك كإشارة على الوحدة”.

وفي الأسبوع الماضي في إطار الطرد الجماعي للدبلوماسيين من الجانبين طردت ألمانيا أربعة دبلوماسيين روس وردت روسيا بطرد العدد نفسه مما أثار الحديث عن أزمة في العلاقات بين روسيا والغرب.

وحث بعض أعضاء الحزب الديمقراطي الاشتراكي ‘الائتلاف الكبير‘ الذي يضم الحزب وحزب المحافظين الذي تتزعمه ميركل على ضمان عدم بدء حرب باردة جديدة ويشعر أصحاب الأعمال بالقلق كذلك.

وتعتمد ألمانيا على روسيا في الحصول على نحو ثلث احتياجاتها من الغاز وقبل العقوبات التي فرضتها الدول الغربية على روسيا بسبب دورها في الأزمة الأوكرانية كانت ألمانيا، أكبر اقتصاد في أوروبا، تصدر ما قيمته 38 مليار يورو من السلع لروسيا.

وتتهم لندن موسكو بالمسؤولية عن أول هجوم بغاز أعصاب من النوع المستخدم في الأغراض العسكرية على أرض أوروبية منذ الحرب العالمية الثانية ودعت ألمانيا موسكو مرارا للتعاون بدرجة أكبر مع التحقيقات.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة