عاجل

عاجل

باردو يترك تدريب وست بروميتش متذيل ترتيب الدوري الإنجليزي

تقرأ الآن:

باردو يترك تدريب وست بروميتش متذيل ترتيب الدوري الإنجليزي

حجم النص Aa Aa

لندن (رويترز) – بات آلان باردو ثاني مدرب يترك تدريب وست بروميتش البيون متذيل ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم عندما رحل يوم الاثنين عقب أربعة أشهر من توليه المسؤولية.

وخسر وست بروميتش، الذي تعرض للهزيمة أمام ضيفه بيرنلي بنتيجة 2-1 يوم السبت الماضي، آخر ثماني مباريات له في الدوري وهو ما يتركه في قاع جدول الترتيب مبتعدا بفارق سبع نقاط عن الفريق الذي يسبقه و10 نقاط عن منطقة الأمان.

وتولى باردو المهمة في نوفمبر تشرين الثاني 2017 وكان وست بروميتش حينها يتقدم بنقطتين عن الثلاثي المهدد بالهبوط وقاد الفريق في 21 مباراة في كافة المسابقات حقق خلالها ثلاثة انتصارات منها انتصار وحيد في الدوري.

وذكر النادي عبر موقعه “اتفق وست بروميتش وآلان باردو على إنهاء ارتباطهما بالتراضي عقب مناقشات دارت بين الطرفين” مضيفا أن جون كارفر مساعد المدرب سيترك منصبه أيضا.

وأضاف النادي “يريد النادي توجيه الشكر لكل من آلان وجون على جهودهما ويتمنى لهما التوفيق في مساعيهما المستقبلية”.

وسيتولى دارين مور المساعد الآخر لباردو المسؤولية حتى إشعار آخر.

وتولى باردو، المدرب السابق لوست هام يونايتد وساوثامبتون ونيوكاسل يونايتد وكريستال بالاس، المسؤولية في نهاية نوفمبر تشرين الثاني الماضي عقب إقالة توني بوليس.

وبهذا يكون باردو (56 عاما)، الذي قاد وست هام لمركز وصيف بطل كأس الاتحاد الإنجليزي عام 2006 ليكرر نفس الانجاز مع كريستال بالاس بعدها بعشر سنوات، عاشر مدرب يخسر وظيفته في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم.

ويمر وست بورمتش البيون، المملوك لمجموعة استثمارية صينية، بموسم مضطرب بشدة حيث أقيل جون وليامز رئيس النادي ونائبه مارتن جودمان في فبراير شباط الماضي.

وأصبح مارك جنكينز المدير التنفيذي الجديد للنادي مستعيدا الدور الذي كان يشغله حتى 2016.

وفي فبراير أيضا، قدم لاعبو وست بروميتش جوني إيفانز وجاريث باري وجيك ليفرمور وبواز مايهيل اعتذارا عبر بيان بثه النادي بعد أن استجوبتهم الشرطة بشأن سرقة سيارة أجرة في برشلونة حيث كان الفريق يقيم معسكرا تدريبيا هناك.

وقال باردو وقتها إن اللاعبين خرجوا من المعسكر دون إذن مضيفا أنه يشعر بأنهم خذلوه.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة