عاجل

عاجل

عمدة مدينة فرنسية تعتذر على إطلاق "كذبة نيسان" المخيبة للآمال...

تقرأ الآن:

عمدة مدينة فرنسية تعتذر على إطلاق "كذبة نيسان" المخيبة للآمال...

عمدة مدينة فرنسية تعتذر على إطلاق "كذبة نيسان" المخيبة للآمال...
حجم النص Aa Aa

قدمت عمدة مدينة بوفيه الفرنسية كارولين كايو، يوم الاثنين، اعتذاراتها على "كذبة أول نيسان" التي أطلقتها والتي، في نهاية الامر، أصابت هذه "الكذبة" البيضاء" سكان مدينتها بخيبة أمل كبير.

الأول من شهر نيسان/ابريل، وكما متعارف عليه سنوياً وفي أنحاء عديدة من الكرة الأرضية، يمكن إطلاق كذبة بيضاء تثير الضحك والمرح بين المستمعين. لكن عمدة بوفيه، اختارت أن تعلن أن سلسلة متاجر إيكيا السويدية العالمية والمتخصصة ببيع المفروشات، ستفتح فرعاً لها في المدينة. خبر تناقلته وسائل الاعلام التي كالعادة ترصد تصريحات المسؤولين على مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر، واعادت نشره. لكن الامر لم يمر مرور الكرام وانما كان له وقعاً كبيراً على سكان المدينة والمنطقة المحيطة بها. فهذا الفرع الجديد سيؤمن حوالى أربعة آلاف وظيفة مع متجر مساحته 13 ألف متر مربع.

وقالت العمدة في كذبتها إنه بعد "صراع طويل مع مدن شمالي فرنسا، لقد ناضلت وأهنئ نفسي".

ساعات قليلة، عادت وأعلنت أن الخبر هو "كذبة نيسان". أمر اثار الكثير من ردود الفعل السلبية تجاه العمدة كايو وشجبت هذه الكذبة التي اعتبروها استخفافاً بحاجات وآمال الناس.

وفي تبرير لما قامت به، على مواقع التواصل الاجتماعي، اعتبرت كايو ان ما قامت به "لم يكن سيئاً، بل كان كرسالة لايكيا التي نتمنى أن تصل الى بوفيه".

وأضافت ان ما جرى أخذ حيزاً كبيراً على وسائل التواصل الاجتماعي ووصفت ما جرى بالخطأ في عملية التواصل.

لكن كارولين كايو عمدة ناشطة جداً خاصة على موقعي تويتر وفيسبوك، ولا يمكن لمكتبها الإعلامي أن ينشر خبراً دون أخذ موافقتها.