عاجل

عاجل

جنوب إفريقيا توّدع "ويني" رفيقة درب مانديلا في النضال ضدّ التمييز العنصري

تقرأ الآن:

جنوب إفريقيا توّدع "ويني" رفيقة درب مانديلا في النضال ضدّ التمييز العنصري

ويني ومانديلا
حجم النص Aa Aa

ودّعت جنوب إفريقيا الاثنين أبزر مناضلاتها ضدّ نظام الفصل العنصري، ويني ماديكيزيلا مانديلا، الزوجة السابقة للزعيم الراحل نلسون مانديلا، عن عمر ناهز 81 عاما، بعد صراع طويل مع المرض.

وقال الناطق باسمها فيكتور دلاميني في بيان: "بحزن عميق نعلمكم بوفاة السيدة ويني ماديكيزيلا مانديلا التي فارقت الحياة في مستشفى نيتكير ميلبارك في جوهانسبورغ يوم الاثنين 2 أبريل/ نيسان".

إشادات بالمناضلة الراحلة

وأشاد رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا بمناقب ويني خلال زيارة لعائلتها في بلدة سويتو في جوهانسبرغ لتقديم التعازي، وقال: "كان لويني مانديلا تأثيرٌ عظيم على القارة الإفريقية. نتذكرها الآن باعتزاز كشخصية نبيلة وشجاعة".

وأعلن رامافوزا أنها ستحظى بجنازة رسمية في 14 من أبريل/ نيسان، ومراسم تأبين تقام في 11 أبريل/ نيسان.

وقال أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة، بعد ساعات من إعلان الوفاة إن ويني كانت "صوتا قويا لا يعرف الخوف في النضال لإحلال المساواة".

من هي ماديكيزيلا مانديلا؟

ولدت نومزامو وينفريد زانيوي ماديكيزيلا المعروفة باسم "ويني" في 26 سبتمبر/ أيلول من عام 1936 في بلدة مبونغويني الواقعة في محافظة كيب الشرقية.

وهي ثاني زوجات مانديلا الثلاث، وكانت من أشد مناهضي نظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا.

وامتد زواجها بمانديلا، الذي توفي عام 2013، على مدى أربعة عقود، من عام 1958 إلى عام 1996، لكن الزعيم الجنوب إفريقي قضى معظم تلك السنوات في السجن.

وبدأ زواجهما ينهار في السنوات التي تلت خروجه من السجن عام 1990. ووقع الطلاق بينهما عام 1996، ولهما من الأبناء اثنان.

كما سجنت ماديكيزيلا مانديلا عدة مرات بسبب دورها في مكافحة نظام حكم الأقلية البيضاء وشنت حملات في الداخل والخارج من أجل إطلاق سراح زوجها.

وحافظت بعد الانفصال على لقب زوجها، ولم تقطع علاقته به. واعتبر البعض أنها تستثمر اسمه لتحقيق مكاسب سياسية.

وفي أواخر سنوات حياتها تلطخت سمعتها بعد إدانتها بالاحتيال واتهامها بجريمة قتل، الأمر الذي كانت تنفيه باستمرار.