عاجل

عاجل

بايرن المحظوظ يعدل تأخره إلى انتصار على اشبيلية

تقرأ الآن:

بايرن المحظوظ يعدل تأخره إلى انتصار على اشبيلية

حجم النص Aa Aa

اشبيلية (اسبانيا) (رويترز) – عدل بايرن ميونيخ تأخره بهدف ليسجل هدفين بمساندة الحظ محققا الانتصار بنتيجة 2-1 على اشبيلية يوم الثلاثاء في مباراة مثيرة بذهاب دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وضع بابلو سارابيا فريق اشبيلية في المقدمة بعد تفوقه على خوان بيرنات ليسيطر على تمريرة عرضية من سيرجيو إسكوديرو ويسدد في الشباك في الدقيقة 32.

لكن وبعدها بخمس دقائق، عادل بايرن الكفة بعد أن حول خيسوس نافاس لاعب اشبيلية تمريرة عرضية من فرانك ريبري نحو القائم القريب للحارس ديفيد سوريا لتسكن شباك فريقه.

ومع شعور لاعبي اشبيلية بالإرهاق، تفوق بايرن بطل أوروبا خمس مرات وانتزع تياجو هدف الفوز بضربة رأس اثر تغيير الكرة لمسارها بعد اصطدامها بإسكوديرو في الدقيقة 68.

وقال ريبري “اشبيلية فريق جيد وليس من السهل الفوز هنا. كان رد فعلنا في غاية التميز واستطعنا تجاوزهم. ليس بوسعك ارتكاب أي أخطاء أمام مثل هذا الفريق. يجب أن تكون في غاية اليقظة”.

وقال المخضرم يوب هاينكس مدرب بايرن إن فريقه كان بحاجة لقدر من مساندة الحظ ليقلب دفة الأمور لصالحه.

وأضاف “كان من المهم على الصعيد النفسي أن ندرك التعادل سريعا حتى ولو بمساندة الحظ.

“لكن لو أردنا الفوز بدوري أبطال أوروبا فان علينا أن نرتقي بمستوانا”.

ولم يكن اشبيلية بقيادة مدربه فينشنزو مونتيلا محظوظا عند أدرك منافسه التعادل في الشوط الأول الذي كان الطرف الأفضل خلاله مستغلا نفس الروح التي قادته للإطاحة بمانشستر يونايتد الانجليزي من دور 16.

وعلى الرغم من غياب صانع اللعب الموقوف ايفر بانيجا، تحدى الفريق الأندلسي وصفه بأنه الطرف الأضعف في المواجهة وربما كان من حقه الحصول على ركلة جزاء بعد عرقلة جيروم بواتنج لخواكين كوريا لكن الحكم أشهر البطاقة الصفراء للأخير بداعي ادعاء السقوط.

وكان بوسع سارابيا أن يضع أصحاب الأرض في المقدمة لكنه سدد بعيدا عن المرمى بعد أن وصلته الكرة وهو أمام المرمى.

وعوض لاعب الوسط المهاجم لمنتخب اسبانيا هذا الخطأ بتسجيله هدف التقدم قبل أن يعادل هدف نافاس في شباكه الكفة لبايرن.

ومع إصابة ديفيد الابا الذي يلعب دوما في مركز الظهير الأيسر لبايرن ميونيخ، مر بيرنات بفترة مضطربة بسبب تحركات سارابيا التي أدت لحصول بيرنات على إنذار بعد وقت قصير على هدف الافتتاح قبل أن يتم استبداله بين الشوطين.

وكان بوسع أصحاب الأرض التسجيل ثانية مع بداية الشوط الثاني لكن خابي مارتينيز قام بالتحام رائع ضد فرانكو فاسكيز داخل منطقة الجزاء.

وبعد أن خارت قوى اشبيلية وتصدى حارسه سوريا لتسديدة مارتينيز بشكل رائع، استطاع تياجو انتزاع هدف الفوز بضربة رأس اثر تمريرة عرضية من ريبري.

وبعد أن أضاع تقدمه كما فعل في المباراة التي انتهت بتعادله 2-2 مع برشلونة في دوري الدرجة الأولى الاسباني يوم السبت الماضي، بدا أن اشبيلية غير قادر على إدارك التعادل وسدد روبرت ليفاندوفسكي لاعب بايرن لتمر الكرة بالقرب من المرمى في ظل سعي الضيوف لتسجيل الهدف الثالث.

وقال ستيفن نزونزي لاعب وسط اشبيلية “تعرض الفريق لصدمة بعض الشيء لكننا كنا نلعب أمام فريق كبير”.

ويحتاج اشبيلية الآن لانتصار يبدو غير محتمل أمام بايرن في لقاء الإياب في ميونيخ الأسبوع المقبل ليبلغ الدور قبل النهائي للبطولة لأول مرة في تاريخه.

وأضاف نزونزي “خسرنا 2-1 ويمكن أن يحدث أي شيء في مباراة الإياب. هناك 90 دقيقة متبقية. سنلعب 11 أمام 11.

“نمتلك تشكيلة جيدة وندرك أن المباراة ستكون في غاية الصعوبة لكن يمكن لأي شيء أن يحدث”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة