عاجل

عاجل

السعودية لا تتوقع أثرا على إمدادات النفط جراء هجوم الحوثيين على ناقلة

تقرأ الآن:

السعودية لا تتوقع أثرا على إمدادات النفط جراء هجوم الحوثيين على ناقلة

حجم النص Aa Aa

من ستيفن كالين ورانيا الجمل

الرياض/دبي (رويترز) – قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يوم الأربعاء إن الهجوم الذي نفذته جماعة الحوثي اليمنية على ناقلة نفط سعودية لن يكون له أثر على إمدادات الخام وذلك بعدما أعلنت الجماعة المتحالفة مع إيران أنها استهدفت سفينة حربية ردا على ضربة جوية تسببت في مقتل مدنيين.

وقال التحالف الذي تقوده السعودية ويضم أيضا دولا سنية ويدعمه الغرب إن الحوثيين المتحالفين مع إيران هاجموا ناقلة النفط قبالة سواحل الحديدة، الميناء الرئيسي في اليمن، يوم الثلاثاء.

لكن الحوثيين يقولون إنهم استهدفوا سفينة حربية تابعة للتحالف ردا على ضربة جوية على الحديدة يوم الاثنين أدت إلى مقتل ما لا يقل عن عشرة مدنيين بينهم سبعة أطفال.

وقال الفالح على حسابه الرسمي على تويتر “ما تعرضت له ناقلة النفط السعودية… من اعتداء إرهابي حوثي ما هي إلا محاولة يائسة للتأثير على أمن الملاحة الدولية، باءت بالفشل ولن تؤثر على النشاط الاقتصادي أو تعطل إمدادات النفط”.

وذكرت مصادر في قطاع النفط السعودي أن العمليات النفطية وشحنات الخام مستمرة كالمعتاد وإنه لم يتم تعزيز الأمن حول المنشآت النفطية داخل المملكة.

وقال مصدر “كان هجوما محدودا لا أثر له، لكن السؤال هو هل سيستمر؟”

وأفادت القوة البحرية التابعة للاتحاد الأوروبي يوم الأربعاء بأن ناقلة النفط السعودية التي هاجمتها جماعة الحوثي يوم الثلاثاء كانت الناقلة أبقيق بينما أظهرت بيانات شحن أنها ناقلة ترفع العلم السعودي وتحمل أكثر من مليوني برميل من النفط الخام وكانت في الطريق إلى ميناء العين السخنة في مصر.

ولم تستجب الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري (بحري)، التي تملك الناقلة أبقيق لطلب للحصول على تعقيب. وقال التحالف إن الناقلة كانت تبحر في المياه الدولية عندما تعرضت لهجوم في حوالي الساعة 1330 بالتوقيت المحلي (1030 بتوقيت جرينتش).

وتدخلت السعودية ودولة الإمارات في الحرب الأهلية باليمن عام 2015 في مواجهة الحوثيين من أجل إعادة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليا إلى السلطة.

وأطلق الحوثيون، الذين يسيطرون على معظم أنحاء شمال اليمن، عددا من الصواريخ على السعودية بما في ذلك العاصمة الرياض خلال الأيام القليلة الماضية. وقالت السلطات السعودية إنها اعترضت الصواريخ لكن الحطام أودى بحياة شخص.

وفي أبريل عام 2017 قالت القوات السعودية إنها أحبطت محاولة لتفجير رصيف ومحطة لتوزيع منتجات بترولية تابعة لشركة أرامكو في جنوب المملكة باستخدام قارب فائق السرعة ملغوم وقالت إن الحوثيين هم المسؤولين عن هذه المحاولة.

ونفذ التحالف الذي تقوده السعودية آلاف الضربات الجوية التي استهدفت الحوثيين لكن كثيرا ما أصابت مناطق مدنية وإن كان التحالف ينفي تعمد ذلك.

وتتهم السعودية إيران بمد الحوثيين بالصواريخ، وهو ما تنفيه طهران وجماعة الحوثي.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة