عاجل

عاجل

شاهد: جنازة مهيبة بعد مقتل فلسطيني بنيران إسرائيلية

تقرأ الآن:

شاهد: جنازة مهيبة بعد مقتل فلسطيني بنيران إسرائيلية

شاهد: جنازة مهيبة بعد مقتل فلسطيني بنيران إسرائيلية
حجم النص Aa Aa

ارتفع عدد الفلسطينيين الذين قتلوا بنيران إسرائيلية منذ اندلاع المواجهات على الحدود بين غزة وإسرائيل الأسبوع الماضي إلى 19 قتيلاً بعد مقتل شخصاً بنيران إسرائيلية يوم الخميس.

وقال مسؤولون بقطاع الصحة الفلسطيني إن شخصاً آخر توفى متأثراً بجروح أصيب بها قبل أيام.

وبدأ عشرات الآلاف من الفلسطينيين يوم الجمعة الماضي احتجاجا يستمر ستة أسابيع وأقاموا خياما على امتداد السياج الأمني لحدود القطاع الذي يعيش فيه مليونا فلسطيني.

ويطالب المحتجون بحق اللاجئين الفلسطينيين وأبنائهم وأحفادهم في العودة إلى ما أصبحت اليوم إسرائيل.

وتقول منظمات حقوقية إن احداث العنف شهدت إطلاق الرصاص الحي على متظاهرين عزل لم يشكلوا تهديداً مباشراً لحياة أي شخص.

دعوات أممية

وفي نيويورك، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش إلى إجراء تحقيق مستقل في عمليات القتل التي وقعت يوم الجمعة، كما حثت منظمة بتسيلم الإسرائيلية المدافعة عن حقوق الإنسان الجنود على "رفض إطلاق النار على المتظاهرين العزل". وقالت إن الأوامر بفعل ذلك "غير قانونية بوضوح".

وحث مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف إسرائيل يوم الخميس على التحلي "بأقصى درجات ضبط النفس"، ودعا الفلسطينيين إلى "تجنب الاحتكاك" خلال الاحتجاجات على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل.

وقال ملادينوف، وهو منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، "أتابع بقلق الاستعدادات المستمرة والكلمات الداعية ’لمسيرة العودة الكبرى‘ المقررة يوم الجمعة في غزة".

وأضاف "على القوات الإسرائيلية ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وعلى الفلسطينيين تجنب الاحتكاك عند السياج الحدودي بغزة، ويجب السماح بتنظيم مظاهرات واحتجاجات بأسلوب سلمي. وينبغي عدم تعريض المدنيين، خاصة الأطفال، للخطر عمدا أو استهدافهم بأي شكل".

إقرأ أيضاً:

استغاثة من نقص الأدوية والمعدات الطبية بغزة

الفلسطينيون ومسيرة العودة الكبرى: خيامنا قد نُصبت "وأجراس العودة فلتُقرع"

شاهد: المئات يشيعون قتلى مظاهرات غزة

تهديدات إسرائيلية

وحذر كبير المتحدثين العسكريين الإسرائيليين البريجادير جنرال رونين مانيليس يوم الخميس من أن إسرائيل قد تشن هجمات على مسافات أعمق داخل غزة إذا لم يتوقف المتظاهرون.

وقال: "لدينا معلومات أن حماس تعتزم غدا وتحت غطاء من الدخان والمدنيين تنفيذ هجمات إرهابية ضد مدنيينا وقواتنا وعبر السياج".

وأضاف: "ليس لدينا مصلحة في الإضرار بالنساء والأطفال الذين يحتجون. فهم ليسوا أعداءنا. لدينا نية واحدة وهي عدم السماح بشن هجمات إرهابية ضد مدنيينا وقواتنا على الجانب الآخر من السياج".

ويستعد محتجون يوم الخميس بجلب مزيد من الخيام وآلاف الإطارات لإحراقها فيما بات معروفا باسم "جمعة الإطارات". ويقولون إنهم يعتزمون استخدام مرايا وأضواء ليزر لتشتيت انتباه القناصة الإسرائيليين على الحدود.

وأعلنت حماس يوم الخميس أنها "ساندت عائلة كل شهيد بمبلغ 3000 دولار أمريكي وكل مصاب بجروح بليغة بمبلغ 500 دولار وكل مصاب بجروح متوسطة بمبلغ 200 دولار، وذلك اعتمادا على تصنيف وزارة الصحة للجرحى.