عاجل

عاجل

صحة: 5 طرق للوقاية من الإصابة بحساسية فصل الربيع

تقرأ الآن:

صحة: 5 طرق للوقاية من الإصابة بحساسية فصل الربيع

حجم النص Aa Aa

تأتي بداية فصل الربيع من كل عام مصحوبة بتفتح الأزهار ودفئ الطقس بالإضافة للتقلبات الجوية التي تصيب البعض بالعطس والحكة والاحتقان وغيرها من الأعراض الجانبية للإصابة بالحساسية الموسمية.

ويقول باحثون إن المسبب الرئيسي للحساسية بمثل هذا التوقيت من كل عام هو انتشار حبوب لقاح الأزهار في الهواء.

وتعتبر أجهزتنا المناعية حبوب اللقاح تهديداً لها فتفرز مواد مضادة تثير مواضع الحساسية لدينا مما يزيد من الأعراض السابق ذكرها خلال فصل الربيع.

ونقدم لكم خمسة طرق بسيطة للوقاية من الإصابة بالحساسية دون الحاجة لأدوية أو ترتيبات طبية خاصة.

- تقول الدكتورة تانيا إليوت الطبيبة بمعهد إي إتش إي الأميركي لأبحاث الرفاهية الصحية، إن حبوب اللقاح يمكنها أن تسير بسرعات تصل لخمسين ميلاً بالساعة بالأيام التي تنشط فيها بالرياح حتى بالمدن المزدحمة بعيداً عن مناطق نمو الزهور وتفتحها.

لذلك ينصح الأطباء بالبقاء بالمنازل بتلك الأيام لتقليل نسبة التعرض لحبوب اللقاح.

إقرأ أيضاً:

الصحة في أوروبا... التصورات في مواجهة الواقع

شرب الماء بعد الأكل مباشرة يؤدي إلى عسر الهضم والسمنة المفرطة

- كذلك يُنصح بالاستحمام فور عودة الأشخاص لبيوتهم بعد قضاء ساعات طويلة تعرضوا فيها لحبوب اللقاح بالخارج. وتقول إليوت إن السير في الأجواء العادية بالربيع قد يعرض الانسان لكمية كبيرة من حبوب اللقاح حتى وإن كانت غير مرئية للعين المجردة.

- من الأفضل غسل أثار التعرض لحبوب اللقاح فور العودة من الخارج، كذلك يفضل غسل الملابس بالمياه الساخنة وترك الأحذية خارج عتبات المنازل.

- وينصح الأطباء بغسل ملاءات الأسِرّة على الأقل مرة أسبوعياً أيضاً بالمياه الساخنة.

- لا يجب إهمال تنظيف المناول بشكل دوري للتخلص من جميع الأتربة مع الحرص على استخدام المكانس الكهربائية للتخلص التام من أثار انتشار حبوب اللقاح.