عاجل

عاجل

تيري غيليام وسحر رائعة برليوز "بنفينوتو تشيليني" في أوبرا الباستيل

تقرأ الآن:

تيري غيليام وسحر رائعة برليوز "بنفينوتو تشيليني" في أوبرا الباستيل

حجم النص Aa Aa

إنها أوبرا مذهلة بألوانها وكأنها استعراض سينمائي. أخرجها تيري غيليام أحد مؤسسي فرقة مونتي بايثون المسرحية البريطانية.

غيليام أطلق العنان لمخيلته الواسعة في رائعة هيكتور برليوز بنفينوتو تشيليني والتي يعرضها حالياً على مسرح أوبرا الباستيل في باريس.

عن هذا العمل الأوبرالي المسرحي وكيف قدمه يقول المخرج "لم أقدم الاوبرا، وانما حاولت تقديم استعراض. هذا ما حاولت القيام به".

وأضاف أنه أراد يبدو عمله "وكأنه في القرن الثامن عشر مع أناس ذلك العصر". لقد أراده "طبيعياً، لقد كان عاصفاً ورائعاً".

غيليام الذي يعشق برليوز تحدث عن موسيقاه الرائعة وعمل الفنانين "الموسيقى عظيمة. إنها ضخمة جداً، والفنانون يشغلون كل أنحاء المسرح. إنها قمة بالجمال والرقة وفيها ايضاً الابتذال، وتعبر عن المأساة، والمغامرة. إنها كل هذه الأشياء. لكان صانع أفلام عظيم لو أنه على قيد الحياة اليوم".

هذه الأوبرا هي أول أوبرا كتبها المؤلف الفرنسي برليوز. إنها تستند الى مذكرات النحات الإيطالي بنفينوتو تشيليني الذي عاش في عصر النهضة.

ويلعب الدورين الرئيسيين التينور الأميركي جون اوزبورن والسوبرانو الجنوب افريقية بريتي يندي الحائزة على جائزة أوبيراليا.

ليندي رأيها في العمل ايضاً "إنه شيء ضخم وغير متوقع، أحياناً تتخيل أن العبارات ستتطور وتنتقل الى مرحلة أخرى كما يقوم بذلك معظم الملحنين، لكنها تأخذك الى زاوية أخرى".

أوبرا بنفينيتو تشيليني، تركز على حب هذا النحات العظيم لتيريزا وكيف أربك منافسه بصنعه تمثال بيرسيوس البرونزي.

الكرنفال الحدث الاهم في الأوبرا

أوزبورن الذي لعب دور تشيليني، يرى أن الكون يشبه "أرض تيري غيليام. إنه يعتمد على صور قام بتصميمها ومن ثم أعطاها الحياة". وأشار الى أن هذه الاوبرا تتضمن حدثاً رائعاً وهذا ما يميزها. هذا الحدث هو "الكرنفال الذي يجعلنا نستمتع بالنظر اليه".

وعن الحدث نفسه يشرح غيليام "الكرنفال يبدو كأنه الفكرة حيث العالم انقلب رأساً على عقب".

لكن الكرنفال هو "نوع من الطاقة، والهستيريا. الجنون الذي هو جزء من العملية الابتكارية، إن كنت لا تملكه لن يمكنك القيام بأمور عظيمة".

تجربة الكرنفال ستبقى في ذاكرة يندي "إنه انفجار لمشاهد دراماتيكية قوية ولم يسبق لي ان اختبرت هذه التجربة أو رأيتها في أي أوبرا".

برليوز وغيليام وأعضاء فرقة الاوبرا متشابهون

الملحن برليوز والمشاركون في الاوبرا وتيري غيليام، جميعهم متشابهون في الميول والأفكار، وفق ما يؤكده المخرج "أشبه نفسي بهم بأشكال عديدة، لأن أي عمل فني يقومون به يشكل صراعاً لهم، ومع ذلك النتائج النهائية جاءت جميلة فكان ذلك حلمي. ومهما كانت الصعوبات فما تنتجه في النهاية هو شيء رائع".

المزيد من موسيقي