عاجل

عاجل

شكوك بتسريب فيسبوك بيانات مستخدميه

تقرأ الآن:

شكوك بتسريب فيسبوك بيانات مستخدميه

شكوك بتسريب فيسبوك بيانات مستخدميه
حجم النص Aa Aa

ضغطت المفوضية الأوروبية، على شركة فيسبوك لمعرفة ما إذا كانت بيانات مواطني الاتحاد الأوروبي من بين تلك التي جمعتها شركة استشارات سياسية بريطانية، بعدما قالت هيئة تنظيمية أمريكية إنها تحقق في ممارسات الشركة المتعلقة بالخصوصية.

ويزيد ذلك من الضغوط على شركة كمبردج أناليتيكا التي فقدت أكثر من 100 مليار دولار من قيمتها السوقية في الأيام العشرة الأخيرة.

وهوت أسهم فيسبوك أكثر من خمسة بالمئة يوم الاثنين، بعدما أعلنت هيئة حماية المستهلكين الأمريكية عن تحقيقها بشأن كيف سمحت شبكة التواصل الاجتماعي على الإنترنت بوصول بيانات 50 مليون مستخدم إلى كمبردج أناليتيكا.

فضيحة بيانات فيسبوك تمس 2.7 مليون أوروبي

واعتذر مسؤولو فيسبوك التنفيذيون بعد ظهور تقارير عن استخدام الشركة البريطانية البيانات الشخصية للتأثير على الناخبين الأمريكيين.

وقالت فيرا يوروفا مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون العدالة في رسالة إلى شيريل ساندبرج الرئيسة التنفيذية للعمليات بفيسبوك "هل تأثرت أي بيانات لمواطني الاتحاد الأوروبي بالفضيحة الأخيرة؟ إذا كان هذا هو الوضع فكيف تعتزمون إبلاغ السلطات والمستخدمين بذلك؟".

وأضافت أن البيانات التي أصدرها مسؤولو فيسبوك التنفيذيون لم تهدئ مخاوفها.

الاتحاد الأوروبي يؤكد تسريب فيسبوك بيانات 2.7 مليون أوروبي

ومضت تقول "هذا محبط للغاية بالنظر إلى جهودنا لبناء شراكة قائمة على الثقة معك ومع زملائك... هذه الثقة تراجعت الآن".

وقالت متحدثة باسم فيسبوك إن الشركة لا تزال ملتزمة بشدة بحماية معلومات المستخدمين وتنتهز "الفرصة لتوضيح ما نعرفه وسنرد على الأسئلة التي وجهتها المفوضة".

وسألت يوروفا ساندبرج في الرسالة عما إذا كانت متأكدة من أن وضعا مماثلا قد "لا يتكرر اليوم" وما إذا كانت تعتقد بضرورة وجود قواعد أكثر صرامة لمنصات "مثل تلك الخاصة بوسائل الإعلام التقليدية".

وذكرت يوروفا أنها تريد ردا على رسالتها خلال أسبوعين.

إندونيسيا تحقق في انتهاك فيسبوك بيانات مواطنيها

قالت وزارة الاتصالات الإندونيسية إنها طالبت شركة فيسبوك بالتحقق مما إذا كانت البيانات الشخصية لأي من مواطنيها كانت ضمن بيانات استخدمتها شركة كمبردج أناليتيكا للاستشارات السياسية وإنها تنسق مع الشرطة في حال اكتشاف أي انتهاك للقوانين.

وقالت الشركة إن غالبية المستخدمين على ما يبدو في الولايات المتحدة. لكن هناك تقارير بأن من بينهم أكثر من مليون إندونيسي.

وقال وزير الإعلام والاتصالات روديانتارا في بيان مرسل إلى رويترز برسالة نصية "هناك دليل على أن مستخدمي فيسبوك الإندونيسيين جزء من قضية بيانات كمبردج أناليتيكا. نطالب برقم محدد".

وقال الوزير إنه طلب تأكيدات من فيسبوك أيضا بأنها تلتزم بمرسوم للحكومة الإندونيسية يتعلق بحماية البيانات الخاصة والقانون الخاص بالمعلومات والمعاملات الإلكترونية.

وقد تشمل انتهاكات القانون عقوبات جنائية تشمل الحبس لمدة تصل إلى 12 عاما أو دفع غرامة قيمتها 12 مليار روبية (870 ألف دولار).

وقالت فيسبوك في بيان مرسل بالبريد الإلكتروني ردا على طلب للتعقيب "نحن ملتزمون بشدة بحماية معلومات الناس ونعتزم إتاحة نفس قيود وإعدادات الخصوصية للجميع".

وأضاف البيان أن الشركة "اتخذت خطوات مهمة لتسهيل الوصول إلى أدوات الخصوصية وحجب الوصول إلى البيانات على فيسبوك".

وتابع أن فيسبوك "ستواصل العمل مع مفوضي الخصوصية والمعلومات والسلطات في إندونيسيا".

وقالت وزارة الاتصالات الإندونيسية إنها تنسق مع الشرطة في حال اقتضت الحاجة اللجوء لتدخل أمني.

وأكد متحدث باسم الشرطة ذلك.

روسيا تطالب فيسبوك بتفسير سبب حجب بعض الحسابات

قالت وكالة الإعلام الروسية إن هيئة الرقابة على الاتصالات طلبت يوم الجمعة من شركة فيسبوك تفسير سبب حجب حسابات بعض المنظمات الإعلامية الروسية على موقع التواصل الاجتماعي.

وذكرت الهيئة أنها اعتبرت هذا الحجب مواصلة "لسياسة معادية للمستخدمين الروس" ينتهجها فيسبوك.

ولم يشر تقرير الوكالة إلى أسماء الحسابات التي جرى حجبها.

كندا وكولومبيا البريطانية تجريان تحقيقا مشتركا بشأن فيسبوك

قال مكتب مفوض الخصوصية في كندا إنه سيجري تحقيقا مشتركا مع سلطات حماية الخصوصية في كولومبيا البريطانية بشأن شركتي فيسبوك وأجريجيت آي.كيو الكندية للبيانات فيما يتعلق بفضيحة استغلال بيانات مستخدمين.

وذكر المكتب يوم الخميس أن التحقيق الذي يوسع نطاق تحقيقين حاليين سينظر فيما إذا كانت الشركتان انتهكتا قواعد خصوصية الأفراد.

وكان مكتب مفوض الخصوصية قد بدأ تحقيقا بشأن فيسبوك في مارس آذار بعدما أوردت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية والأوبزرفر البريطانية أنباء عن أن شركة كمبردج أناليتيكا للاستشارات السياسية ربما تبادلت على نحو غير مشروع معلومات شخصية تخص ما يصل إلى 87 مليونا من مستخدمي شبكة التواصل الاجتماعي.

وقالت فيسبوك كندا يوم الأربعاء إن كمبردج أناليتيكا استخدمت بيانات أكثر من 600 ألف كندي بصورة غير قانونية.

ويجري مكتب مفوض الخصوصية في كولومبيا البريطانية تحقيقا منفصلا فيما إذا كانت شركة أجريجيت آي.كيو انتهكت قواعد الخصوصية الشخصية من خلال دورها في حملة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.