عاجل

عاجل

استقالة رئيس اتحاد الاوقيانوس لأسباب شخصية

تقرأ الآن:

استقالة رئيس اتحاد الاوقيانوس لأسباب شخصية

حجم النص Aa Aa

ولنجتون (رويترز) – قال اتحاد الاوقيانوس لكرة القدم إن رئيسه ديفيد تشونج قدم استقالته لأسباب شخصية يوم الجمعة.

وتولى تشونج، نائب رئيس الاتحاد الدولي (الفيفا) منذ سبتمبر ايلول، رئاسة الاتحاد في 2011.

وقال الاتحاد في بيان “ديفيد تشونج استقال من منصبه بأثر فوري.

“اتخذ تشونج الذي كان رئيسا للاتحاد منذ 2011 قراره بعد مشاورات طويلة وأشار إلى أنه لأسباب شخصية”.

وتجتمع اللجنة التنفيذية للاتحاد في الثامن من أبريل نيسان.

ولم يتسن لرويترز الحصول على تعليق من الاتحاد.

وتولى تشونج المولود في ماليزيا رئاسة الاتحاد بشكل مؤقت في 2010 بعد إيقاف رينالد تيماري القادم من تاهيتي لمدة عام لانتهاك ميثاق القيم وقواعد السرية في الفيفا.

وفاز تشونج برئاسة الاتحاد بالتزكية في يناير كانون الثاني 2011 وأعيد انتخابه مرة أخرى في 2015.

ودخل المسؤول البالغ عمره 55 عاما وهو الرئيس الحالي لاتحاد بابوا غينيا الجديدة في صراع في آخر 18 شهرا مع مسؤولين أسسوا اتحادا مستقلا للكرة في البلاد.

وزعم المسؤولون أن تشونج استبعد بشكل غير قانوني أصوات ناخبين لمنافسه جون كابي ناتو في انتخابات الاتحاد في 2016 لكنه نفى هذه المزاعم.

وفي العام الماضي أسست هذه المجموعة اتحادا مستقلا وبطولة دوري مستقلة لكن الفيفا واتحاد الاوقيانوس لم يعترفا بهما.

وقال تاي نيكولاس الأمين العام السابق لاتحاد الاوقيانوس في بيان في ذلك الوقت “اللاعبون الذين يرغبون في المشاركة في هذا الدوري يجب أن يعلموا أنهم يلعبون لأندية وبطولة لا يعترف بها اتحاد بابوا غينيا الجديدة أو الاوقيانوس أو الفيفا.

“الأندية المشاركة في هذه البطولة لن تتأهل لأي بطولة لاتحاد بابوا غينيا الجديدة أو الاوقيانوس أو الفيفا. اللاعبون لن يتم تسجيلهم في اتحاد بابوا غينيا الجديدة ولا يمكن انتقالهم إلى أندية خارج البلاد أو تشملهم لوائح الفيفا واتحاد الاوقيانوس”.

وانطلقت البطولة بمشاركة 12 فريقا، من بينهم هيكاري يونايتد الأكثر تتويجا في تاريخ البلاد، في الموسم الماضي وأبلغ كابي ناتو شبكة ايه.بي.سي الاسترالية في ذلك الوقت عن خطته للتوسع.

وشاركت ستة أندية فقط في البطولة الرسمية في الموسم الماضي وتم إلغاء أدوار خروج المغلوب.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة