عاجل

عاجل

11 شخصا يقاضون طبيبا استخدم "حيواناته المنوية" في تلقيح امهاتهم

تقرأ الآن:

11 شخصا يقاضون طبيبا استخدم "حيواناته المنوية" في تلقيح امهاتهم

11 شخصا يقاضون طبيبا استخدم "حيواناته المنوية" في تلقيح امهاتهم
حجم النص Aa Aa

اتهم العشرات من الأشخاص طبيبا كنديا باستخدام حيوانته المنوية وأخرى مجهولة للمساعدة في حمل امهاتهم.

وأقيمت دعوى قضائية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ضد الطبيب الكندي، نورمان باروين، المتخصص في التخصيب، بعدما اثبت اختبار للحمض النووي أن الطبيب هو والد لابنة إحدى مريضاته السابقات.

ويقول محامون إن 11 شخصا يزعمون أن الطبيب الكندي الان هو ابوهم البيولوجي.

وأقام هؤلاء دعوى قضائية بالنيابة عن 50 شخصا أنجبتهم مريضات سابقات للطبيب الكندي ولا يتطابق حمضهن النووي مع أبائهم البيولوجيين.

وتعود جذور القضية إلى عام 1970 وتتضمن مرضى سابقين لعيادتين متخصصتين في التخصيب بمدينتي أوتاوا واونتاريو.

وامتنعت كارين هامواي محامية الطبيب الكندي نورمان باروين التعليق على المزاعم الأخيرة.

وذكر المحاميان بيتر كروينن وفرانسيس شابيرو مون إنهما عثرا على 11 شخصًا ذهب آباؤهم في الماضي إلى باروين بهدف علاج الخصوبة. ويزعم هؤلاء الان أنهم الأطفال البيولوجيون للطبيب الكندي وذلك بحسب اختبارات الحمض النووي.

حسب المحاميين فانه كان يفترض في بعض الحالات ان يتم التلقيح بحيوان منوي من متبرع مجهول أو من زوج الأم في حالات أخرى.

وأكد المحاميان أنهم وجدوا 16 شخصا أخرين يفترض أنهم نتاج لعمليات تلقيح باستخدام حيوانات منوية من ابائهم، بيد ان الاختبارات اثبتت أن احماضهم النووية لا تتطابق مع أبائهم.

وفي هذه الحالات لا يبقى الاب البيولوجي غير معروف حسب المحاميين.

وأشار بيتر كروينن وفرانسيس شابيرو مون إلى وجود 35 شخصا أخرين يفترض أنهم نتاج عمليات تلقيح من متبرعين مجهولين، لكن يوجود احتمال عدم تطابق احماضهم النووية مع متبرعيهم.