عاجل

عاجل

التلفزيون السوري: جيش الإسلام يغادر دوما مقابل الإفراج عن "المخطوفين"

تقرأ الآن:

التلفزيون السوري: جيش الإسلام يغادر دوما مقابل الإفراج عن "المخطوفين"

حجم النص Aa Aa

موسكو/بيروت (رويترز) – نقل التلفزيون السوري الرسمي يوم الأحد عن مصدر مسؤول قوله إنه تم التوصل لاتفاق لإطلاق سراح كل “المخطوفين في دوما” لدى مسلحي المعارضة السورية الذين يسيطرون على مدينة دوما في الغوطة الشرقية مقابل خروج جيش الإسلام من المدينة.

وأضاف المصدر أن مسلحي جيش الإسلام سيغادرون دوما إلى جرابلس في شمال سوريا قرب الحدود مع تركيا خلال 48 ساعة بموجب الاتفاق.

ولم يرد تعليق بعد من جيش الإسلام.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي مقره في بريطانيا لرويترز إن جماعة جيش الإسلام تحتجز أكثر من 3500 أسير ورهينة في سجونها في دوما.

وأُطلق سراح خمسة محتجزين يوم الأربعاء بعد مغادرة مقاتلين من جماعة جيش الإسلام في وقت سابق.

وقالت وكالة الإعلام الروسية نقلا عن مصدر أمني إن مقاتلي جيش الإسلام سيغادرون دوما على دفعتين خلال الساعات المقبلة.

واستعادت القوات الحكومية السورية السيطرة على كل الغوطة الشرقية تقريبا خلال هجوم عسكري مدعوم من روسيا بدأ في فبراير شباط وأسفر عن بقاء دوما فقط تحت سيطرة مسلحي المعارضة. ويُقدر أن عشرات الآلاف يحتمون في المدينة المحاصرة.

وبعد هدوء استمر بضعة أيام بدأت القوات الحكومة قصف دوما من جديد يوم الجمعة.

واتهم جيش الإسلام الحكومة السورية بشن هجوم كيماوي على دوما قالت منظمة إغاثة طبية ورجال إنقاذ إنه أسفر عن سقوط عشرات القتلى. ونفت الحكومة السورية شنها أي هجوم من هذا القبيل.

ويعد الهجوم على الغوطة من أدمى الهجمات في الحرب السورية الدائرة منذ أكثر من سبع سنوات ويقول المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه أسفر عن مقتل أكثر من 1600 مدني.

وستعزز السيطرة على دوما الوضعين السياسي والعسكري للرئيس بشار الأسد لأنها تمثل استعادة أكبر جيب لمقاتلي المعارضة قرب دمشق.

ودأبت جماعات المعارضة المسلحة التي كانت تسيطر على الغوطة الشرقية على قصف أحياء دمشق بشكل شبه يومي خلال الأشهر القليلة الماضية مما تسبب في سقوط ضحايا ووقوع أضرار.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة