عاجل

عاجل

بعد حظر "النقاب".. بلدان أوروبية تسعى إلى منع "حجاب" تلميذات المدارس

تقرأ الآن:

بعد حظر "النقاب".. بلدان أوروبية تسعى إلى منع "حجاب" تلميذات المدارس

بعد حظر "النقاب".. بلدان أوروبية تسعى إلى منع "حجاب" تلميذات المدارس
حجم النص Aa Aa

تسعى الحكومة اليمينية في النمسا إلى حظر ارتداء الفتيات للحجاب في الروضات والمدارس الابتدائية، لكنها ليست الحكومة الأوروبية الوحيدة المتحمسة لاتخاذ هذه الخطوة.

فقد اقترح زعيم "الحزب الديمقراطي الحر" الليبرالي في ألمانيا الأسبوع الماضي مبادرة لحظر مماثل في منطقة شمال الراين ويستفاليا وعلى الصعيد الوطني، وأعاد نشر تغريدة على حسابه الخاص في تويتر تقترح بالأمر.

وتقول التغريدة التي نشرها كريستيان ليندنر "إن حظر [لبس الحجاب على] الفتيات دون سن الرابعة عشرة يعتبر مناسبا، ويعزز تنمية الشخصية"، مع الإشارة إلى أنه "لا يجب إكراه الأطفال في الملابس". وذيلها بوسم #حظر_الحجاب #kopftuchverbot.

تغريدة من مجموعة حزب الديمقراطي الحر تقترح حظر الحجاب على الفتيات دون الـ 14 عاما

للمزيد حول الموضوع:

واعتبر المستشار النمساوي زيباستيان كورتس أن حظر الحجاب على الفتيات يهدف إلى منع "تطور مجتمعات موازية". وهذا تعبير يستخدمه اليمينيون في النمسا لوصف ما يعتبرونه تهديدا للثقافة السائدة من قبل بعض المسلمين.

وتمتلك الدول الأوروبية سياسات مختلفة حول الحجاب. ففي الوقت الذي تسعى فيه النمسا إلى تطبيق الحظر في العام المقبل، فإن ألمانيا وسويسرا تطبقانه فعليا على بعض المعلمات، ولكن ليس على طالبات المدارس.

ولا يُسمح للطلاب في فرنسا بارتداء الحجاب للفتيات أو قبعة الرأس اليهودية (الكيبا) للفتيان، أو الصليب في قاعات الفصول الدراسية العامة. ويمكنهم فقط الاحتفاظ بالعلامات الدينية الصغيرة. وتترك كل من إيطاليا وبلجيكا وسويسرا الخيار للمدارس للبت في الأمر.

واتخذت البلدان الأوروبية خطوات متسارعة في السنوات الماضية لحظر النقاب والبرقع في الأماكن العامة، وكان على رأس تلك البلدان فرنسا وبلجيكا وهولندا وبلغاريا وولاية بافاريا الألمانية.

غير أن مراقبين يفرقون بين حظر النقاب على النساء من مختلف الأعمار، وبين منع الفتيات القاصرات من ارتداء الحجاب على اعتبار أنهن في مرحلة عمرية يكون فيها التأثير الأكبر للعائلة في اتخاذ قرار وضع الحجاب.