عاجل

عاجل

زوكربيرغ يجتمع بمشرعين بالكونغرس قبل شهادته حول البيانات المسربة

تقرأ الآن:

زوكربيرغ يجتمع بمشرعين بالكونغرس قبل شهادته حول البيانات المسربة

زوكربيرغ يجتمع بمشرعين بالكونغرس قبل شهادته حول البيانات المسربة
حجم النص Aa Aa

قال مساعدان بالكونغرس الأميركي طلبا عدم ذكر اسميهما لوكالة رويترز إن الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، مارك زوكربيرغ، سيجتمع بمشرعين بمبنى الكونغرس يوم الاثنين قبل يوم من إدلائه بشهادته بشأن تسريب فيسبوك لبيانات الملايين من المستخدمين.

وقال المساعدان إن الاجتماعات المزمعة ستشمل حضور بعض المشرعين من اللجان التي سيدلي زوكربيرغ بشهادته أمامها يومي الثلاثاء والأربعاء.

وقال زوكربيرغ يوم الاثنين في بيان: "لقد أصبح من الواضح الآن أننا لم نقم بما هو كاف" لمنع إساءة استخدام بيانات المستخدمين، وأضاف أن شركته بصدد الاستثمار في قطاع أمن البيانات مما سيزيد من أرباح فيسبوك بالمستقبل.

موجة عاصفة

ومن المقرر أن يمثل زوكربرج أمام جلسة استماع مشتركة للجنتي القضاء والتجارة في مجلس الشيوخ يوم الثلاثاء ولجنة الطاقة والتجارة بمجلس النواب يوم الأربعاء.

ويأتي اللقاء في وقت تتعرض فيه شركة فيسبوك وزوكربيرغ لأكبر موجة من الانتقادات التي يشهدها الموقع منذ تأسيسه وذلك على خلفية تقارير أفادت تسريب فيسبوك لبيانات الملايين من المستخدمين لصالح شركة كمبردج أناليتيكا للاستشارات السياسية.

كشف النقاب

وبدأت الأزمة الشهر الماضي بعد قيام كريستوفر ويلي، وهو مسؤول سابق بشركة أناليتيكا بالتبليغ عن استخدام شركته لبيانات خمسين مليون مستخدم لموقع فيسبوك وذلك للتأثير على المواطنين الأميركيين خلال الحملة الانتخابية للرئيس دونالد ترامب عام 2016.

وأزاحت إدارة فيسبوك الستار عن الرقم الحقيقي للمستخدمين الذين تم انتهاك بياناتهم، حيث أكدت تعرض 87 مليون مواطن للاختراق، مضيفة أن أغلبيتهم بالولايات المتحدة.

وانخفضت أسهم فيسبوك بنسبة 5% من سعرها الأصلي كنتيجة للانتقادات الدولية التي طالت إدارتها على الرغم من اعتذار زوكربيرغ وفيسبوك وتأكيدهما على اتخاذ تدابير لتقييد وصول البيانات الشخصية لأطراف ثالثة.

تحقيقات دولية

وطالب مسؤولون بالاتحاد الأوروبي فيسبوك بتقديم تفسيرات حول الواقعة بعد تقارير زعمت بانتهاك بيانات 2.7 مليوم مستخدم أوروبي.

وقال مكتب مفوض الخصوصية في كندا إنه سيجري تحقيقا مشتركا مع سلطات حماية الخصوصية في كولومبيا البريطانية بشأن شركتي فيسبوك وأجريجيت آي.كيو الكندية للبيانات فيما يتعلق بفضيحة استغلال بيانات مستخدمين.

وقالت فيسبوك كندا يوم الأربعاء إن كمبردج أناليتيكا استخدمت بيانات أكثر من 600 ألف كندي بصورة غير قانونية.

محاولات إعادة الثقة

ويحاول زوكربيرغ بث الثقة الدولية في إدارة فيسبوك مرة أخرى عبر الإعلان عن حزمة من القرارات التي من شأنها أن تدعم حماية بيانات المستخدمين.

وقالت إدارة الموقع إنها ستسعى للتحقق من هويات أصحاب الصفحات الكبيرة على فيسبوك بهدف وقف الأخبار والدعاية المزورة ومواجهة حرب المعلومات.

كذلك قررت إدارة فيسبوك مراجعة السياسات المكتوبة التي يوافق عليها الأشخاص عندما يستخدمون شبكة التواصل الاجتماعي، إذ ستضيف كلمات بشأن حماية البيانات الشخصية في إطار مساعيها للالتزام بقانون صارم جديد صدر في أوروبا

هلع المستخدمين

ولكن محاولات فيسبوك لطمأنة المستخدمين لم تؤتي ثمارها، حيث حاول الملايين منهم إزالة بياناتهم الشخصية من على الموقع ولكنهم اصطدموا بواقع صعوبة تحقيق ذلك حتى في حالة إزالة المستخدم لحسابه بالكامل.

ووجد بعض المستخدمين أن إيقاف حساباتهم لا يعني توقف تخزين فيسبوك لبيانات صاحب الحساب الخاصة وعلى الرغم من حجب تلك المعلومات عن كافة المستخدمين الآخرين أثناء إيقاف الحسابات، إلا أنها لا تُحجب عن فيسبوك نفسه.

وثبت بالتجربة العملية استحالة حذف كافة بيانات المستخدمين من على موقع فيسبوك، مما واد من حدة الانتقادات الموجهة لإدارة الموقع لتضع زوكربيرغ أمام تحد هو الأقوى منذ تأسيسه للموقع.